أخبار >

تعليمات بجمع معلومات عن «بلطجية» التحرير ومن يمولهم.. و«الإرشاد» يدير شئون «الحرية والعدالة» وملف النقابات



تعطى هذه الوثيقة تعليمات للمكاتب والأقسام الإدارية بجمع معلومات عن «البلطجية»، خصوصاً الموجودين فى ميدان التحرير ومن يحركهم، وإرسالها مركزياً، كما تكشف عن تعليمات بتكليف الدكتور عبدالرحمن البر، عضو مكتب الإرشاد، بكتابة مقال حول الوثيقة مع التأصيل الشرعى لها وعرضها على المكتب قبل النشر ثم تشكيل لجنة برئاسته لدراسة كيفية تقوية ودعم دور الأزهر فى هذه الوثيقة.

وتضيف: تكليف المكاتب الإدارية بدعوة الدعاة والخطباء لتناول موضوعات الوثيقة فى خطبهم والاستشهاد بوثيقة الأزهر وكتب الإمام حسن البنا والدكتور يوسف القرضاوى.

وفى موضع آخر تتحدث الوثيقة عن عمل لقاء لمسئولى الأقسام واللجان المركزية مع الدكتور محمود عزت، نائب المرشد، ومحمود حسين، أمين عام الإخوان، ومحمد عبدالرحمن لمراجعة أى أعمال تجارية تجرى من خلال القسم أو اللجنة.

وتكشف الوثيقة عن تدخلات الجماعة فى شئون حزب الحرية والعدالة، عندما تطلب من رؤساء المكاتب الإدارية والأقسام إبلاغهم بمن جرى اختيارهم فى الحزب، وتلفت إلى أنه يجب استكمال إجراءات المحافظات وإبلاغ المكتب بها وأن بعض المكاتب أبلغت والبعض الآخر لم يبلغ.

وحسب الوثيقة، فقد قرر مكتب الإرشاد فتح باب عضوية الحزب لغير الإخوان حتى نهاية رمضان مع التوصية لأمانة الحزب فى كل محافظة بتشكيل لجنة عضوية مؤقتة لاستيعاب أعداد جديدة، مع التوصية بتعديل قيمة الاشتراك بما يتناسب مع ظروف المجتمع وأن يتعاون المكتب الإدارى مع أمانة الحزب فى عمل حملة للتعريف بالحزب مع الاستفادة بالمؤتمرات العامة لتوزيع استمارات الحزب.

وتكشف الوثيقة فى بند آخر عن تدخلات «الإرشاد» فى نقابة المهندسين، وتذكر أن المكتب أحيط علماً باعتصام المهندسين وأن المشاركة كانت ضعيفة وانتهت بفتح باب الترشح للنقابة، وطلب من المكاتب دعم الاعتصام لحين الإعلان عن إجراءات الانتخابات، وأيضاً ترشيحات النقابات الفرعية والعامة قبل 28/7/2011.

وجاء فى الوثيقة أنه على المكاتب الإدارية والأقسام الاستفادة بالمقرات الموجودة فى المراكز والقرى، فى أنشطة الحزب والجماعة كمقرات انتخابية فى كل دائرة على الأقل واستيعاب أعداد المتقدمين لعضوية الحزب.








شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق