قصة >

تبكي ... بقلم محمد مصطفى الهلالي




 
كنت تبكي وأنا بين كفيك ارتوي قطرات دمعك.. .تيبست قطرات الدمع كالمزن تمر عابره علي ارضي ...تدفعني رجفتك العجلي ان أضمك لصدري كي تطمئن .... تلهبني شهقاتك وأنت تحاول ان تداري أنات قلبك.
ارتوي منك ...أداوي جرحك الغائر بي .
..... احلم ان أضمك شاطئا ناعما يستقبل رجوع الموج لحباته .
أيها المكتوب من زمن علي جبهتي.. قمرا يراوح مقلتي بهجة.. يهمس للحلم فينديه الهوى سحرا . المس الأحلام في كفك دبيبا قادما يكابده المسير . لا الحب يأتي ولا خلف الانين البعد ينتظر
..انا ف انتظارك اكتوي بالبين ... فلتأت .كي تمحو الخوف من كفي وترسم ضحكه ثكلي ..غادر تني يوم ان رحلت ..








شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق