شعر و زجل >

حكاية صمت ..... بقلم سنيه السعدي





المدن هادئة
لا حراك
الضجيج انتحر
على أرصفة الفجر
خط أسود طويل
يغتصب الصمت
يشرع
نوافذ العمر
للموت رائحة الزيزفون
ابحث عني
أتلمس جدران القبر
فقدت قهوة الصباح
طعمها المر
و أواصل السير
أبحث عنك
عن طيف..يشبهك
أفقد خطواتي
يختزل البحر
زبد الموج
يهدر عاليا...بصمت
تتفقد النوارس
الشواطئ المهملة
تهاجر
اعشاشها
يفاحش الليل..الغسق...
فاقدا عذرية الصرخة الاولى
و قصتي
معك
تناثرت أحرفها
أجنحة مسترابة
لأمصار..ما عادت..غريبة
سوى...اننا اغتربنا
و صرنا....سرابا








شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق