بالصوت..مهدى عاكف فى حوار لطلاب إعلام عين شمس: "البرادعى" نصاب.. ومن يتحدث عن تقنين الجماعة "أهبل"..وعلينا ان نصبر على الجوع..يجب أن نضرب تعظيم سلام لما يقوله الرئيس..وقبل نهاية الحوار يطرد المحررتين



"مصر المهروسة" مشروع تخرج طلاب الإعلام بجامعة عين شمس، لهذا العام الذى قدم فيه الطلاب مجموعة من الحوارات السياسية والتقارير والتحقيات والقراءات التى تواجهها مصر، على رأسها حوار مع مهدى عاكف المرشد السابق لجماعة الإخوان، وخالد يوسف، ومحمد حبيب، والدكتور كمال الهلباوى، وكان مديرا تحرير المجلة هما "رالا عبد الوهاب وسحر غريب المعيدتان بالقسم".

يقول الطلاب عن سبب تسمية مجلتهم بهذا الاسم " على مر الزمان كانت مصر هى حقل التجارب الأمثل لممارسات أى ديكتاتور، هى البيئة الأصلح للقهر والظلم والاستعباد، والأصلح أيضا للثورة والتمرد والرفض والصراخ.. على مر 6 عصور مختلفة تتراوح بين "الوثنية والمسيحية والإسلامية"، اتفق الجميع على "هرس" المصريين كنوع من "الماركات المسجلة".. إنها مصر البهية.. مصر المهروسة.. التى هرسها التاريخ ظلما وقهرا، ووهبتها السماء مغفرة ورحمة وثورة".

وفى الحوار الذى نشر بمشروع التخرج وانفرد موقع كايرو دار بنشره، أجرت الطالبتان آية الله محمد وسارة حسام الدين، حوارا مع مهدى عاكف مرشد جماعة الإخوان المسلمين تضمن أسئلة عن تقنين أوضاع الجماعة، كما وصف البرادعى بالنصاب وإلى نص الحوار:

حوار/ آية الله محمد - سارة حسام الدين

رجل ذو تصريحات نارية..أكثر من أفشى أسرار الجماعة وهو بداخلها ..وصاحب أشهر العبارات جدلاً وإثارة , هو مهدى عاكف-المرشد السابق لجماعة الاخوان المسلمين- الذى استقبلنا فى مكتبه الخاص بمكتب الارشاد بكل حفاوة!!

لم نجد مبررا منطقيا لذلك, فنحن فقط وجهنا الأسئلة التى يرددها الشارع المصرى والتى تحتاج الى اجابة , ولكن من الواضح أن هذه الأسئلة "جاءت على الجرح" فشعر أنه محاصر بأسئلة لا يجد لها اجابة, حيث سألناه عن وضع الجماعة القانونى, وعن الخلاف المستتر بين الاخوان وشيخ الأزهر !..لكنه تجاهل كل هذا وصوب أسلحته النارية على الإعلام المصرى كعادته واصفاً إياه بـ"الفاشل والفاسد" ..هناك أسئلة عديدة كان من المفترض توجيهها له, إلا أنه بسبب واقعة الطرد – التى حرصنا على سردها بالتفصيل- أوضحت لنا مدى عدم تقبله للنقد, ولم نتمكن من استكمالها..

و إلى نص الحوار..

فى البداية..كيف تقيم الأوضاع الاجتماعية والأمنية الحالية؟

ما يحدث الان شىء لم يعتده الشعب المصرى , فمناخ الحرية أصبح مفتوحاً, وهناك من استخدم تلك الحرية بشكل خاطئ.. وما يحدث فهو مخاض ثورة لها اعداء كثر ينفقون المليارات على أولاد الشوارع والبلطجية لاجهاضها.

ولكن.. الأوضاع الاجتماعية ورفع أسعار الخبز والسلع الأساسية مهيئة لانفجار اجتماعى..

(قاطعنى)..كل ذلك لا قيمة له, إنها أوضاع استشنائية, فالحكومة الحالية جاءت فى ظل خراب البلاد ووجدت المفسدين ينخرون مفاصل الدولة ..ولكن الحكومة الآن تجتهد لتوفير كل احتياجات الشعب, وبدأت حالة البلاد تستقر, لذلك على الشعب أن يصبر على الجوع ..اذا كان قد صبر على الديكتاتورية رغم أنفه ..إلا يصبر الآن على الجوع.

ألا ترى ان تلك الظروف تجر البلاد لثورة جياع؟
لن تجوع مصر, فنحن نعيش حالة استقرار.

كيف ذلك؟. . فنحن نعيش حالة اضطراب وما يحدث يؤكد ذلك؟
مصر 90مليون مواطن..لما يخرج منهم الف او اثنين فى مظاهرات..مش هيعملوا حاجة.

كيف رأيت قرار عودة النائب العام عبد المجيد محمود؟
الرئيس هو صاحب القرار فى هذه المساءلة .. وما يقوله رئيس الدولة يجب أن "نضرب له تعظيم سلام".

ألا يشكل ذلك أزمة جديدة مع القضاء؟
(قاطعنى بحدة فيما يشبه الشجار) المحكمة الدستورية حلت مجلس الشعب, ومحكمة أخرى ادعت أن الجماعة ليس لها وضع قانونى ..بعد85 عاما من التأسيس بيقولوا مش مقننة "ده اسمه هبل", ليس هناك جماعة اكثر تقنيناً من جماعة الإخوان المسلمين بقوانينها وتجذرها فى الشارع المصري..لذا على التنظيم الخارجى أن يحترم التنظيم الداخلى للجماعة.


بصفتك مرشد سابق..هل الجماعة تقيد قرارات الرئيس؟
الرئيس مسئول عن دولة, والمرشد مسئول عن الجماعة.. وأتحداكى إذا أثبتى العكس.

فى رأيك..لما تتمسك الحكومة بمشروع الصكوك رغم رفض الأزهر له؟
(قاطعنى مجددا وبحدةً).."طب وانا مالى", ألم يقر مجلس الشورى هذا المشروع..إذا "فلنضرب له تعظيم سلام" ..ثم من تكونى لتتحدثى عن الصكوك, فأنتى ولا الناس تفهمون هذا المشروع..

** كثر الحديث عن نية الاخوان للاطاحة بشيخ الازهر بعد رفضه لهذا المشروع..ما ردك؟
هذا الكلام كذب, فالعلاقات بينى وبينه طيبة .. ومادام المشروع اقره مجلس الشورى الذى يضم فقهاء الاقتصاد فالأمر انتهى..وابتعدوا عن الإعلام المضلل حتى تروا الصورة جيداً.

وما تقييمك للإعلام الجاد والساخر؟
إعلام فاشل وفاسد..فالإعلام الذى يحب مصر استمعوا له, وغير ذلك ضعوه تحت جذمتكم.

هل أنت راضى عن أداء الرئيس وحكومته؟
نعم راض بدرجة كبيرة.

فلماذا إذاً انطلقت التوكيلات لإنابة الجيش لتحمل مسئولية البلاد؟
اللى عايزين الجيش ناس واخدة فلوس.

كيف ذلك والبرادعى كان واحداً ممن أيدوا تلك الفكرة فى البداية؟
البرادعى ده نصاب ..يروح يشوفله شغلانة تانية افضل".

هل ما يحدث الآن من تدخل الإخوان فى السياسة انحراف عن مشروع الإمام البنا؟
لا ليس انحرافا.. انه فى عين المشروع.

إذن..لما زادت أعداد المنشقين عن الجماعة بعد الثورة؟
(بنبرة حادة) من قال لك هذا الكلام؟..الإعلام الفاشل صح؟

هذا تصريح سابق لـكمال الهلباوى أحد المنشقين عن الجماعة..

(بنبره ملؤها الاستنكا ...ر



شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق