سمعت أيه النهاردة >

طوارئ بمطار القاهرة بعد بدء رجال الجمارك الإضراب الجزئى عن العمل



أعلنت سلطات مطار القاهرة الدولى، ظهر اليوم الأربعاء، حالة الطوارئ، لمواجهة تداعيات بدء العشرات من العاملين بقطاع الجمارك فى صالات وقرية البضائع الإضراب جزئياً عن العمل، للمطالبة بتحسين أوضاعهم الوظيفية والمالية والخدمات المقدمة لهم.

صرحت مصادر مسئولة بمطار القاهرة عن بدء رجال الجمارك فى صالة البريد بقرية البضائع فى الإضراب عن العمل، ولحق بهم جمارك الحركة فى صالات القطاع الخاص والعام، ثم نظم العشرات من شباب الجمارك فى صالات الركاب مظاهرة فى الصالة الحمراء بالمبنى رقم 3، مما اضطر رؤساء أقسام الجمارك للعمل فى الصالات بربع قوة الجمارك.

توجه "أحمد حسن عبد المجيد"، رئيس الإدارة المركزية لجمارك الركاب، للمتظاهرين من شباب الجمارك، والدكتور "مجدى عبد العزيز"، رئيس الإدارة المركزية لجمارك قرية البضائع، إلى جمارك البريد، لمحاولة إقناع المضربين والمتظاهرين بعدم تعطيل سير العمل لخدمة حركة الركاب والبضائع.

وتتمثل مطالب رجال الجمارك المتظاهرين فى ضرورة عودة صرف الحافز، الذى كانوا يتقاضونه وتوقف دون سبب، وتوفير وسائل انتقال لهم، أسوة بجميع العاملين بشركات الطيران والمطار وزيادة البدلات، ومنحهم بدلات للمخاطر، مطالبين بمساواتهم بما يحصل عليه أقرانهم من العاملين بمصلحة الضرائب المصرية، المبيعات من حوافز وإثابة وبدلات وخلافه، مع خصم نسبة 40% من التعويضات والغرامات التى تحصلها الجمارك لصالح الغير، كمصلحة الضرائب المصرية، وزارة التجارة الخارجية، عن طريق القضايا التى تضبطها الجمارك، على أن يوزع هذا المبلغ على العاملين بها بالتساوى بينهم.

كما طالبوا بتخصيص نسبة 10% من المتحصلات التى تقوم بها إدارات الحجز الإدارى بالجمارك لصالح الغير وفروعها، ممثلة فى فوائد وغرامات تنتج عن عدم تحصيل الضرائب والرسوم فى حينها، توزع على العاملين بالجمارك بالتساوى، وأن يكون بدل المخاطر شهرا يصرف شهريا باعتماد الموازنة، على أن تكون عملية الصرف معتمدة تلقائياً بتقرير شهرى من إدارة الاستحقاقات لمن يستحق دون اللجوء لاستيفاء توقيعات تعرقل دورة الصرف، إضافة إلى علاج ضم نسبة 30% من العلاوة التى أخذها جميع الموظفين عليهم لأنها لم تمنحهم مبلغا يتناسب مع عملهم.








شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق