أغرب الجرائم >

كيد النساء والعشيق



للواقع : حسام لطفي



اعترفت نعمة م.م، والدة الطفل «فارس» قتيل المرج، أمام اللواء عصام سعد مدير مباحث العاصمة بأن طليقها هو قاتل نجلهما حيث قام بتعذيبه وكيه بالنار مما أدى إلى مرضه فدخل المستشفى وظل هناك حتى مات، ولكن لم تقتنع النيابة العامة.

وأكدت أنها تربطها علاقة غير شرعية بعامل «كارتة» فى موقف المرج وأثناء إقامته معها قام الطفل الضحية «فارس» بالبكاء وطلب من والدته أن تأخذه فى حضنها لكى ينام مما أثار غضب العشيق وقام بضربه وكيه بالنيران بسيخ حديدى، لكى يمتنع عن البكاء، حتى اشتد عليه الألم ودخل فى غيبوبة وأخذته وذهبت إلى مستشفى المرج العام وظل به عدة أيام ثم لفظ أنفاسه الأخيرة.






شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق