أخبار >

خليفة يدافع عن راقصات بدرجة محامين .. والمحكمة في ديسمبر



كتب : رامي محمد



ماذا لو وجدت نفسك مع راقصة محامية تدافع عنك في المحكمة؟ حيث أجلت محكمة القضاء الإداري- الدائرة الثانية أفراد- أمس نظر دعوى الطعن المقامة من إبراهيم فكرى عضو نقابة المحامين وعدد من المحامين ضد النقيب حمدي خليفة بصفته، على خلفية قراره باستصدار تراخيص لمزاولة مهنة المحاماة لجلسة الثاني من ديسمبر القادم للنطق بالحكم.

ورأى خليفة أن الدعوى المرفوعة ضده تأتي لأغراض انتخابية وتصفية خصومات شخصية، مشددا على أن اشتراكات التراخيص هي ذات الاشتراكات التى يتطلبها القانون للقيد بالجداول، موضحا أن جداول عضوية النقابة تضم نصف مليون عضو، لا يمارس المحاماة منهم إلا 80 ألفًا فقط، حتى أن هناك راقصات وسائقين يحملون كارنيه المحاماة.

من جانبه أكد مقيم الدعوى إن قرار استصدار تراخيص المهنة جاء "للتخريب" جدول النقابة وتفصيله على القائمين على إدارة النقابة، واشار إلى أن مجلس النقابة لم يفهم طبيعة المادة المشار غليها.

وأضاف إن المحضر المقدم للجلسة التى تم اتخاذ القرار فيها هو محضر جلسة إفطار بين خليفة وبعض أصدقائه في فندق "جراند حياة" وليس اجتماع مجلس نقابة، مشيرًا إلى أن عدد اعضاء المجلس الموقعين على هذا المحضر 22 عضوا فقط وهو عدد أقل من النصاب القانونى لانعقاد المجلس.






شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق