مقالات الكتاب >

رساله الى من يهمه الامر الدين نصيحه؟؟

بقلم عمر عدنان السامرائي




الرمزيه رفضها الاسلام ولا رمز للديين الاسلامي غير رسول الله
والقران...كونه علم مسبقا ان الرموز سوف تتخذ لنفسها المليارات...والشعوب
قديما كان يضحك على ذقونها اما اليوم فسياسه امريكا واسرائيل حين كشفتها
الشعوب غيرت من ستراتيجياتها واصبح الضحك ببعض الذقون..... انصح والديين
النصيحه ان يستعلم على الذقون قبل اختيارها رمزا يكون سبب في اساله
الدماء ...اسئلو عنهم كم عدد زوجاتهم؟؟ستجدونهم قد فاق
العشرات.....ويتزوجون من بنت السابعه عشر واعمارهم تجاوزت الخمسيين
والستيين....وحين يتشدقون يقولون ان رسول الله تزوج كي ينشر الديين وهم
يطبقون سنته؟؟؟لاحول ولا قوه الا باللله .....اللهم اسئلك ان تصلح
العلماء وتبعد عنهم الهوس الامريكي كون مشروع امريكا الجديد هو تعليم
الاجيال الدين الاسلامي من خلال تحبيب الشهوات واثاره النعرات الطائفيه
وقتل الاسلام بيد المتاسلميين الجدد.....وبيد احزاب وتيارات اطلقت تسميه
الاسلام عليها....وحين يفشلو ينعت الاسلام بالفشل...

اقولها للجميع الفشل سيكون بصفته على الشخوص وحاشا لدين رسول الحب
والمحبه ان يطلق عليه صفه من صفات الفشل....وارادتهم في تسقيط خصومهم
اراده ميكافيليه...الغايه تبرر لهم الوسائل وعجبي على مايفعلون وكانهم
اصبحوا ....من فئه لاتمت بالديين الاسلامي باي صفه...واليوم اصبح لديهم
قنوات فضائيه ...لكنهم دائما يلمع بريقهم لفتره وحين يكتشفهم الناس
يفشلون وهذا ما لمسناه في العراق يوم فشل الحزب الاسلامي وجبهه التوافق
في المرحله الثانيه من الانتخابات وهم اليوم يسعون الى تسقيط الجميع ...

هل القوميه العربيه التي قال عنها رسول الله يوم وصف حبه للعرب وقال احب
العربيه كون القران انزل بلغه عربيه ...اصبحت تمثل لهم عار......يكفينا
اليوم مهاترات سياسيه لاتخدم الا اسرائيل وتطيل اعمار
الماسونيه...وخزعبلات انت مع ام ضد فلان او علان....رمزنا الاوحد رسول
الله ولن اقول كما قال عمرو خالد يوم بكل وقاحه وصف رسول الله بالفشل في
رحله الطائف...وهو رمز من رموز اتخذها الناس لهم قدوه وكان الاجدر ان
يكون قدوتهم رسول الله رسول النجاحات والمحبه....لامرشد يحكم البشريه بعد
المرشد الوحيد القران الكريم ....ولا طاعه لمخلوق هدفه اثاره الفتن
والنعرات....واطالب الشيخ القرضاوي ان يتكلم على منبر رسول الله عن
العائله وكيف يكون تماسكها ومن هوه العاق وكيف يتصرف المجتمع المسلم مع
العاق كون رضا الله من رضا الوالديين...الا يستحق المجتمع اليوم من الشيخ
القرضاوي ان يعلمنا كيف نتجنب العقوق والعاق....ام يعلمنا مايكون على
فراش الزوجيه فقط وهي اسرار لاتنطق كون ديننا دين حياء....

عموما انا طالبته ان يجعل مجتمعنا متماسك والبدايه دائما تكون في البيت
والعائله واتمنى ان يصدر منه خطبه عن عقوق الوالديين والتركيز في البيت
كي يكون الاصلاح والصلاح وعفى الله عنا وعنهم ...ولا نستغل المنابر
المقدسه من اجل ان نتسابق على الكراسي والسياسه كون مجتمعاتنا اصبحت
بخطر....وختاما احرص على ان يحبك الناس لاان يبغضوك كي لاتنفر الناس عن
دينهم .....واشهد الله اني احب الجميع وما كلامي الا نصيحه والدين نصيحه

عمر السامرائي








شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق