أخبار >

أبوإسماعيل يعلن الحرب على الإخوان وضم البناء



للواقع : حسام لطفي

يتنافس الآن حازم صلاح أبو إسماعيل مؤسس حزب الأمة المصرية، و حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسى لجماعة الإخوان المسلمين، بشراسة على ضم حزب البناء والتنمية، حيث التقى عدد من أنصار "أبوإسماعيل" بعدد من قيادات من الدعوة السلفية بالجيزة لإقناعهم بالانضمام للحزب، ورفض العرض الذى قدمته لهم "الإخوان".

وكشفت مصادر إن الجماعة الإسلامية فى طريقها للتحالف مع "أبوإسماعيل" بعد وساطات من علماء ومشايخ التيار السلفى، الذين أعلنوا دعمهم وحشدههم لصالح قوائم "أبوإسماعيل"، وعلى رأسهم الداعية محمد حسان. وقال خالد الشريف، المستشار الإعلامى لـ"البناء والتنمية" التابع للجماعة الإسلامية نسعى من خلال تحالفاتنا لإعلاء المصلحة الوطنية وليس بغرض حصد نسبة كبيرة من المقاعد أو الاستحواذ على مقاعد مجلسى الشعب والشورى، ونستهدف إعلاء المصلحة الوطنية، وهناك تحالف مع أكثر من 17 حزباً وحركة إسلامية، ضمن الرابطة الإسلامية، التى مازالت قائمة للتنسيق فى المواقف، ومنها أحزاب العمل والشعب والفضيلة والأصالة، ومازال التشاور مفتوحاً لانضمام أحزاب إسلامية جديدة، تتفق معنا فى الأيديولوجية الفكرية والمرجعية الإسلامية. وأضاف: إن الحزب اتفق مؤخراً مع كل الأحزاب الإسلامية على التنسيق والتحالف على كل المقاعد الفردية، على مستوى الجمهورية، ولن تصبح هناك شخصية إسلامية تنافس مرشحاً إسلامياً فى نفس الدائرة، لكن بالنسبة للقوائم ستكون مفتوحة للتحالف مع كل الأحزاب الإسلامية. وأوضح: التنسيق مع الإخوان مازال قائماً، وبالنسبة لـ«النور» فى حال انتهاء أزمته، لكن بالنسبة لباقى الإسلاميين فتحالفنا قائم فى جميع المواقف السياسية، لكن بالنسبة للتنسيق الانتخابى فمازال الأمر فى إطار التشاور.








شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق