أعمال ساخرة >

إركب ورا يا أستاذ






بقلم : صالح شيحة

من يقود (الموقف) الأن ؟ يقول أحد النخبة أن الجماهير هم من يقودوا النخبة ويقول البعض أن النخبة هم من يقودوا الجماهير وأنا مبحبش أسمع الكلام وأصدقه على طول لازم أبحث بنفسى فى الموضوع ..
طبعاً أنا مش نخبة أنا من الجماهير ..نزلت الشارع وقلت أسأل الناس بنفسى وإفتكرت جملة: الجماهير تقود النخبة وكنت عايز أروح مشوار قلت أركب ميكروباص وطبعاً عشان أنا من الجماهير ركبت على كرسى السواق عشان أقود ..فجأة لقيت السواق بيقولى أنت بتعمل إيه يا أستاذ إنزل إركب ورا ..قلتله حضرتك فاهم غلط أنا مش نخبة أنا من الجماهير قالى إنزل إرجع ورا يا أستاذ ..نقلت نفسى على الكرسى المجاور للسواق لقيت السواق بيزعقلى وبيقولى محجوز يا أستاذ ..

قلت أحترم نفسى وأنزل أركب فى الكنبة الورانية وأتابع وأعرف مين هو اللى حاجز قدام ..فجأة لقيت السواق بينادى حتة مزة لابسة بادى وبنطلون فيزون ..رايحة فين يا أبلة والحمد لله إن المزة كانت رايحة نفس الخط اللى إحنا رايحينه وإلا كان ممكن السواق ينزلنا كلنا من الميكروباص ولم يكتفى السواق بذلك بل جاء برابع ورا معانا ..

من هنا علمت أن الجماهير ليست هى من يقود النخبة بل الجماهير مزنوقة فى أخر كنبة ..
وتحرك الميكروباص وكان بجانبى راجل مسن بسأله هيروح الإستفتاء ولا لأ ..قالى : إسكت يابنى متفكرنيش ..قلتله : مالك يا حج ..إحكيلى ..قالى : يجى من 7 سنين كده باين سنة 2005 يا بنى رحت أصلى فى الحسين ودخلت الحمام اللى جنب الجامع عشان أعمل زى الناس وأتوضى لقيت راجل قاعد قدامه صندوق وعصايا عمال يخبط بيها عشان الناس تحط فلوس فى الصندوق ..قمت يا بنى حاطط 2 جنيه فى الصندوق ودخلت أعمل زى الناس لقيت الحمام مليان بالخيرات اللى خلانى أشك فى كلام الإعلام اللى بيقول إن الشعب جعان ..جعان إزاى أمال كل الخيرات دى جاية منين ..وخرجت وأنا قرفان من الراجل وصندوقه لقيته بيدينى قزازة ريحة عرفت بعد كده إنها مليانة خيرات ..

أما بالنسبة للشيف حسن صاحب برنامج الطبيخ على قناة الحياة اللى صعب عليا عشان بعد ما قعد طول الليل يقشر بصل وهو بيتفرج على خطاب مرسى وفى الأخر عينيه ما دمعتش أقوله السبب ليس فى البصل وليس فى حضرته السبب إن حضرتك كنت لابس قناع زى القناع اللى واد كان لابسه فى التحرير ..

 






شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق