أخبار >

قنديل لــ سي ان ان : الدستور الجديد "متوازن".. والإعلان الدستوري "خطوة للديمقراطية"



للواقع - سحر عمرو



قال الدكتور "هشام قنديل"، رئيس مجلس الوزراء إن الدستور الجديد "متوازن ولا يضع القانون في أيدي رجال الدين".

وأضاف "قنديل"، في مقابلة مع قناة CNN الإخبارية الأمريكية مساء أمس الاثنين، أن "الشعب هو الذي سوف يصوت على الدستور الجديد، وقد حان الوقت للشعب المصري أن يقرأ نصوص الدستور جيدا ومن ثم يتخذ القرار بالتصويت معه أو ضده"، مشيرا إلى أن هذا الدستور الجديد حقق "توافقا من جانب الأغلبية على المضي قدما نحو الاستفتاء المقرر في 15 من الشهر الجاري".

وأعرب "قنديل" عن قلقه إزاء احتمالات تفسير نصوص ومواد الدستور الجديد قائلا " أشعر بالقلق من أشياء عديدة وليس من تفسير الدستور وحده، فنصوص الدستور وحدها لا تبعث على القلق، ولكن ما يبعث على القلق هو تنفيذها".

وعن حقوق المرأة والأقليات وقضايا التنمية والنمو الاقتصادي في مصر، رأى قنديل أن الدستور يقدم إطارا جيدا لمثل هذه القضايا قائلا "أعتقد أن الدستور الجديد كما هو عليه يوفر خطوطا إرشادية بالنسبة لما يجب أن نركز عليه في المستقبل من قضايا تهم الشعب المصري".

وفيما يتعلق بالأزمة التي أثارها الإعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس محمد مرسي مؤخرا ، اعتبر هشام قنديل، أن صدور هذا الإعلان خطوة إيجابية مشيرا إلى أن هذا الإعلان ينطوي على "بناء المؤسسات الديمقراطية في مصر دون المساس بالسلطة القضائية، الأمر الذي أكده الرئيس محمد مرسي مراراً لأحزاب المعارضة"، على حد قوله.

واستطرد "قنديل" قائلا إن "هذا الإعلان سيُلغى فور إقرار الدستور الجديد" واصفا الدستور بـ "الخطوة المهمة والتاريخية"، ومعربا عن أمله في أن تشهد الأوضاع في مصر هدوءا بعد الانتهاء من عملية الاستفتاء على هذا الدستور.






شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق