أخبار >

الرئيس مرسي: فتح الله قريب.. والله لن يضيع هذا الوطن أبدا



الواقع - أ ش أ

دعا الرئيس محمد مرسي، الشعب المصري إلى «أن يستبشر خيرًا بالمستقبل؛ لأن فتح الله قريب، مشيرًا إلى أنه واثق في أن الله لن يضيع هذا الوطن أبدًا».

وأشار الرئيس مرسي، في كلمته عقب صلاة الجمعة اليوم في مسجد الحمد بالتجمع الخامس بالقاهرة، إلى أن قدر الله علينا أن نخطط وعلى الله أن يوفق، ومن كان الله معه فلا يضل أبدًا، شريطة أن نأخذ بالأسباب».

 وأكد الرئيس أن «قافلة الخير ستمضي في طريقها برعاية الله، فلا تقلقوا وتيقنوا أن الله سينصر هذا الوطن وأهله، وأرجو أن أكون عند حسن ظن ربي بي وظنكم بي» .

وتابع قائلا: «نحن إن شاء الله ماضون إلى الأمام لا يوقف مسيرتنا أحد، فلسنا أمة هشة، وأنا أقوم بواجبي إرضاء لله ولوطني، وأتخذ القرارات بعد أن أتشاور مع الجميع».

وقال الرئيس: «الانتصار لا يكون إلا بوجود خطة واضحة، وهذا ما نفعله ونعتمد على الله، وإلا فعدونا منتصر، فكلمة الله دائمًا هي العليا وكلمة الأعداء هي السفلى»، واستطرد: «لا أقصد بالعدو أن يكون من أهل مصر، لأنهم أهلنا جميعًا، بل عدونا من الخارج، وقد يستخدم بعضنا دون قصد أو برؤية ضيقة، ولهذا فليتحمل بعضنا بعضًا» .

وأضاف، أن «هناك فرقًا بين الحديث بحق وبين التلاسن والحديث بغير حق، وأن يقولوا أشياء تضيع الفرص، فالناس في العالم كله يركزون كلماتهم وأفعالهم فيما ينفع أوطانهم، ونحن أولى بذلك من غيرنا، ونحن محاسبون على ما نقول في الدنيا والآخرة».

وقال إن «هناك من يحاول إضاعة الأوقات والفرص على هذا الشعب بكلام يأخذ الناس إلى مسارات غير صحيحة، وطالب الرئيس الشعب المصري بإنفاق المال في الخير»، مشيرًا إلى أنه لا يمكن أن تقوم لنا قائمة دون بذل العمل والجد والاجتهاد.








شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق