أخبار >

موقع إسرائيلي: "المصري اليوم" فبركت تصريحات ليفني عن ممارستها الجنس مع أمراء عرب




للواقع : سحر عمرو



"ما العلاقة بين تسيبي ليفني ومراسل صحيفة "هاآرتس" وفضائح الموساد الجنسية؟".. تساؤل طرحه موقع "والا" الإخباري الإسرائيلي بعد أن انتشر في الأيام الأخيرة خبرا على لسان وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة، وزعيمة المعارضة السابقة، في الصحف المصرية.

"الإجابة بكل بساطة هي أنهم جميعا أبطال أخبار مثيرة نشرتها صحيفة "المصري اليوم" المصرية".. هكذا يجيب الموقع عن التساؤل الذي طرحه بنفسه، ويتابع: "عنوان الخبر الذي نشر أمس الأول في الصحيفة اليومية المصرية، كان: ليفني: مارست الجنس مع عرب للحصول على معلومات في سبيل إسرائيل"، وفي إطار الخبر نفسه، كشفت ليفني عن علاقات حميمية أقامتها مع عدد من الأمراء والحكام العرب مقابل الحصول على معلومات لابتزازهم بعد ذلك، وقت عملها بجهاز المخابرات الإسرائيلية "الموساد" سابقا".

وتابع "والا": "التقرير أكد أن ليفني لا تعارض ممارسة الجنس مع أي كان مقابل الحصول على معلومات تفيد إسرائيل. وأشارت الصحيفة المصرية إلى أن التقرير نقلا عن حوار أجرته ليفني نفسه مع صحيفة "التايمز" البريطانية، ونقلته صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية".

الموقع الإسرائيلي يشير إلى أنه بالبحث السريع ودون التدقيق في أرشيف "التايمز"، يتضح أن الحوار كان في عام 2009، وأنها لم تقل هذا على الإطلاق، وهو ما يؤكد أن صحيفة "المصري اليوم" فبركت التصريحات.






شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق