صح النوم >

حمدي الفخراني: مدير شركة منجم السكري ”أمين شرطة”




للواقع - وكالات




فجرّ المهندس حمدي الفخراني، عضو مجلس الشعب السابق، مفاجأة من العيار الثقيل عندما كشف في حواره مع الإعلامي أسامة كمال، خلال استضافته في برنامج “نادي العاصمة” على الفضائية المصرية، أن الشركة الاسترالية التي كانت تستحوذ على 50% من أرباح منجم السكري تم تأسيسها بمبلغ نصف مليون دولار فقط ، ثم تم توقيع العقد معها مباشرة.

وواصل الفخراني مفاجآته بأن رأس مال هذه الشركة في استراليا عند التأسيس كان 20 سنتا فقط لاغير، مؤكدًا أن كل ما قيل عنها من أنها شركة ذات خبرة عالمية في مجال التعدين والبحث عن الذهب ”كلام مغلوط وليس صحيحا بالمرة” .

حمدي الفخراني فى نادي العاصمةواتهم الفخراني، المسئولين في هئية الثروة المعدنية، بالفساد والتربح من وظائفهم، مطالبًا بضرورة محاكماتهم، وأنه سيتقدم ببلاغ جديد إلى النائب العام يتهم فيه قيادات الهيئة بإهدار المال العام .

ومن جانبه، أكد حسام زغلول، الخبير في اقتصاديات الذهب، خلال استضافته بذات الحلقة، أن الحكومة المصرية لم تحصل على أي شيء من منجم السكري بالرغم من أن حصيلة ما انتجه المنجم خلال الثلاث سنوات الأخيرة يقدر بمليار دولار، مشيرًا إلى أن أقصى ما يمكن استخراجه من معدن الذهب هو 50 جرام فقط لكل طن.
وشهد اللقاء مشادة كلامية بين “الفخراني” و”زغلول” من جانب، والدكتور مصطفى القاضي، رئيس مجلس إدارة شركة السكري من ناحية أخرى، حول أعمال الرقابة على الذهب داخل المنجم.

وأكد “القاضي” بأن الرقابة تتمثل في 3 مهندسين يضاف عليهم اثنين آخرين عند عمليات صب الذهب، فرد عليه الفخران قائلًا: “5 مهندسين فقط يراقبون العمال وأعمال الحفر والتنقيب على مساحة 160 كيلومتر ؟!!!

فيما كشف “زغلول” أن من يقوم بإدارة أعمال شركة السكري البالغ حجم استثماراتها ما يفوق الــ 800 مليون دولار، “أمين شرطة” ليس له أي خبرة بإدارة هذه الأعمال ، بينما ألمح المهندس حمدي الفخراني إلى أن الدكتور مصطفى القاضي لا يستطيع أن يقف ضد أي شيء من أوجه الفساد؛ لأنه مستفيد من الراتب الكبير الذى يتقاضاه، على حد قوله






شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق