24 نوفمبر..أولى جلسات محاكمة العريان بتهمة قذف جيهان منصور




للواقع - أ ش أ

تنظر محكمة جنح أول أكتوبر 24 نوفمبر الجاري أولى جلسات محاكمة الدكتور عصام العريان نائب رئيس حزب الحرية والعدالة بتهمة قذف الإعلامية جيهان منصور، واتهامه لها بتلقي الأموال من تيارات سياسية بغية الهجوم على جماعة الإخوان.

وكانت نيابة استئناف القاهرة قد أحالت أمس العريان إلى المحاكمة الجنائية أمام محكمة الجنح، وذلك في ختام التحقيقات التي باشرتها في البلاغ الذي قدمته المذيعة جيهان منصور ضد العريان، واتهمته فيه بأنه قذفها علنا أثناء حديث تلفزيوني معها، متهما إياها بتقاضي أموال من تيار سياسي معين كي تهاجم جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها.

وقالت جيهان في بلاغها إنه في أعقاب الأحداث التي جرت بميدان التحرير يوم الجمعة 12 أكتوبر الماضي والخاصة بالمصادمات التي دارت بين أعضاء من جماعة الإخوان المسلمين وبعض القوى السياسية الأخرى، اعتزمت أن تكون تلك الأحداث موضوع حلقة لبرنامجها.

وأضافت أنه أثناء الحلقة استقبلت (جيهان منصور) مكالمة هاتفية من ناشطة سياسية، ثم أجرت اتصالا هاتفيا مع الدكتور عصام العريان للرد على ما وجهته الضيفة السابقة من أوجه نقد للتيار الذي ينتمي إليه .. إلا أنه نسب إليها علنا تقاضيها أمولا من تيار آخر حتى تقوم بمهاجمته .. مشددة على أن هذا الاتهام الذي نسبه إليها العريان عار تماما عن الصحة ومن شأنه التشهير بها والإساءة إلى سمعتها بين أفراد الوسط الإعلامي والمجتمع بصفة عامة.

وذكرت النيابة أنه بعرض القرص المدمج (سي دي) الذي قدمته المذيعة جيهان منصور تبين انه تضمن تسجيلا لتلك الحلقة وما دار فيها وثبت صحة بلاغها، وأن الدكتور عصام العريان وجه إليها عبارات القذف في إشارة لتلقيها الأموال لتنفيذ مأرب معين المقصود به مهاجمة التيار الذي ينتمي إليه وهو جماعة الإخوان المسلمين.

وأشارت النيابة إلى أنه باستجواب عصام العريان فقد أنكر التهمة المنسوبة إليه، وقدم شكوى ضد جيهان منصور أدعى فيها أن المجني عليها سبته خلال مؤتمر صحفي بعد الإدلاء بأقوالها بالتحقيقات، وطلب إمهاله وقتا لتقديم ما يثبت صحة بلاغه.

وأمرت النيابة بنسخ صورة من ملف القضية لاستمرار التحقيق في البلاغ المقدم من عصام العريان ضد الإعلامية جيهان منصور.




شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق