أخبار >

النائب العام يستعرض الجهد بقضايا قتل الثوار مع ممثلي قوى سياسية




للواقع - أ ش أ



توافد الأربعاء عدد كبير من ممثلي ورموز القوى السياسية والدينية المختلفة على مكتب المستشار الدكتور عبد المجيد محمود النائب العام بدار القضاء العالي, للاعراب عن تأييدهم ودعمهم الكامل للنائب العام وحرصهم على استقلال السلطة القضائية باعتباره الضامن لدولة سيادة القانون وإرساء دعائم العدالة بين كافة المواطنين.

وأكد ممثلو القوى السياسية تمسكهم ببقاء المستشار عبد المجيد محمود في موقعه كنائب عموم مصر, ورفضهم القاطع لأية محاولات غير مسئولة تستهدف النيل من شخصه والانتقاص من استقلال القضاء المصري, مشددين على ضرورة مواجهة أي تجاوزات و حماية دار القضاء العالي وجميع دور النيابات والمحاكم.

حضر اللقاء الكاتب الصحفي جمال الغيطاني والدكتور رفعت السعيد رئيس حزب التجمع والكاتبان الصحفيان نبيل زكي ومصطفى بكري والمحامي مرتضى منصور والدكتور مصطفى السعيد وزير الاقتصاد الأسبق, والقمص بولس عويضة أستاذ القانون الكنسي, والشيخ الدكتور علوي أمين أستاذ الشريعة بجامعة الأزهر, والفنانة هند عاكف, ووحيد الاقصري رئيس حزب مصر العربي الاشتراكي, والدكتور عفت السادات, وطارق زيدان رئيس حزب الثورة المصرية وعدد كبير من رموز القوى السياسية والحزبية.. واستمر اللقاء نحو 45 دقيقة بحضور النواب العامين المساعدين وأعضاء المكتب الفني للنيابة العامة..

من جانبه، أعرب المستشار الدكتور عبد المجيد محمود النائب العام عن تقديره للتأييد الواسع الذي أبداه الحضور, مؤكدا في ذات الوقت حرصه البالغ على التطبيق الصحيح للقانون في إطار صلاحيات واستقلال القضاء و حماية الشرعية.

واستعرض النائب العام خلال اللقاء الجهود التي اضطلعت بها النيابة العامة في تحقيق قضايا قتل الثوار في ظل الظروف العصيبة التي مرت بها البلاد, والجهود المضنية التي قام بها أعضاء النيابة العامة بغية الوصول إلى الحقيقة والقصاص لدماء شهداء ثورة 25 يناير والوصول على الجناة مرتكبي تلك الجرائم.






شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق