حكايات واسرار >

يوميات فتاة ثائرة... يسرو و لا تعثرو



كتبت : ايمان حجازي

جاء وقت و أسندت الحكومة لمكاتب البريد بعض الخدمات التى تريح الجمهور



 و تزيح عن كاهله الوقوف فى طوابير بلا داعى

أو حتى القيام بمشاوير بعيدة عنه

و تلك الخدمات هى

1- شراء إستمارات بطاقات الرقم القومى .... مجرد الشراء

و بعد إتمام الإجراءات يتم تقديمها فى الجهة التى ينتمى لها المواطن

2- سداد فواتير التليفونات

و بالتأكيد مكتب البريد كان يأخذ ماقيمته عمولة تحصيل أو ما الى ذلك

و لم يهتم المواطن كثيرا

 أو لم يدقق

يعنى هندق على ايه و الالا ايه

و لكن العجب العجاب أن الحكومة هى من رفضت خنوع و صمت و خضوع الجمهور

و إشتاقت لسماع صوته يرتفع بالشكوى و التذمر

من ضرورة التفرغ للذهاب الى قسم الشرطة التابع له المواطن و الذى من المحتمل بعده عن مكان عمل المواطن

لشراء الإستمارة ثم العودة للتسليم بعد ملأها و ختمها بخاتم الشغل و التأمينات

و كذلك الذهاب الى السنترال لسداد فاتورة التليفون و الوقوف فى الطابور الطويل

بقى ده إسمه كلام

يا حكومة يسرى و لا تعثرى







شاهد ايضا

2 Comments


  1. 24/10/2010

    عفوا . خطأ فى الكتابة عن غير قصد هى عسرو و ليست عثرو

  2. 24/10/2010

    عفوا . خطأ فى الكتابة عن غير قصد هى عسرو و ليست عثرو

اضافة تعليق