شعر و زجل >

حنين ..... قصيده بقلم رانيا صالح





    أوصدت ابوابك فى وجه حبى
    ....حتي عينيك التي كنت القي أمامها ابتهالاتي
    أغمضتها
    ....كلماتك التي كانت تتوضأ بحنينك
    فككتها ....لحروفا مبعثره
    تجمدت لحظات الإنتظار
    و اذبت ثلج الصبر
    ..اخفي الجرح
    و أتوه بين دروب النسيان وجعا
    و اكتم الاه و الألم
    و اجمع ما تبقي منك
    و أخفيه في حقيبه ذكرياتي
    اضحك و الدموع تخنقني ....
    ابكي لانكسار قلمي
    اتجرع مراره الفراق وحدي
    صببت كاسي
    و تدور شفاهي حوله محاذره
    و لكن انال منه رغما عني
    لفظتنى
    بعد ان كنت تلملمنى داخلك
    كنت الغاية و انت الماجن....
    كنت النزق و انت الرغبة
    فهل أصبحت راهبا و انا الغانية
    الم تكن من العشق ثملا
    و من الحنين ممزقا
    أأصبحت من الحب سقيم
    و تريد أن تستقم
    ليس بخطيئة سيدى
    ابحث عن معان اخرى تشرح غيابك
    فأنا لم أعد مرفأ لأحلامك








شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق