أخبار >

بالفيديو : انفراد حوار مع أهم مطلوب في أحداث رفح .. أتهم الأمن بالتخبط وتلفيق القضايا



للواقع : محمد خليفة

تحت عنوان " أهم مطلوب في أحداث رفح " ،انفردت  قناة العربية بحوار مع أحمد محمد زايد ،حيث أكدت القناة أنه أهم المطلوبين أمنيا في حملة "نسر " التي تشنها القوات المصرية هذه الايام في سيناء

ونفي زايد البالغ من العمر 38 عاما ،أى علاقة له بالهجوم ،قائلا " اعمل عضوا للجنة فض النزاعات الشرعية في سيناء ،ومدير مدرسة الجورة الصناعية ولا أنتمي لأى جماعات تكفيرية مسلحة "،مطالبا إثبات الأدلة والبراهين علي تورطه في عملية رفح ،مؤكدا أنه لا يثق في الاوضاع الامنية .

واتهم زايد الأجهزة الأمنية أنها قامت بإقتحام منزله والإستيلاء علي "سي دي " به فحوصات طبيه لوالدته وتدمير قاعدة بيانات لطلاب المدرسة التي يرأسها ،وتلفيق تهم اليه دون أى أساس لها من الصحة ،مضيفا أن الأجهزة الأمنية في سيناء تتميز بالتخبط ،حسب قوله .

وأعرب زايد عن استعداده لتسليم نفسه للسلطات الأمنية المصرية شريطة توفير الضمانات بعدم تعرضه للظلم، على حد وصفه.

وأضاف أنه إذا ما كانت الحكومة المصرية تعتمد قاعدة بيانات النظام المصري السابق في التعاطي مع الجماعات الإسلامية فعليها أن تبدأ أولاً برئيس الجمهورية محمد مرسي الذي كان محتجزاً في زنزانة واحدة مع الجماعات السلفية في عهد مبارك، على حد قوله

وأكد زايد انه في بيته لكنه لا يأمن علي نفسه من الإعتقال أو الهروب من بيته ،مطالبا السلطات بالتحرى قبل تلفيق القضايا له

يذكر ان عملية رفح التي راح ضحيتها 16 من جنود القوات المسلحة أثناء خدمتهم علي الحدود ،ونتج عنها دخول قوات كبيرة من الجيش المصرى لملاحقة الجماعات الإرهابية التي قامت بتنفيذ العملية فيما أسمته العملية "نسر "



المطلوب في رفح





شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق