ملفات >

الجامعة العربية تدين إحراق نسخ من القرآن والإنجيل على يد إسرائيليين



الواقع - أ ش أ

أدانت جامعة الدول العربية الخميس ما أقدم عليه عضو الكنيست المتطرف عن حزب الإتحاد الوطني "المفدال" ميخائيل بن أرى بتمزيق الإنجيل وإلقاءه في سلة النفايات إحتجاجا على قيام مؤسسة مسيحية توزع الأناجيل بإرساله إلى الكنيست، وقال بن أري في تعليقه "أن هذا الكتاب الحقير حفز على قتل الملايين من اليهود خلال محاكم التفتيش".

جدير بالذكر أن جامعة الدول العربية أدانت في بيان صحافي لها الخميس صادر من "قطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة" إقدام أربع فتيات إسرائيليات متعصبات على تمزيق القرآن الكريم بالحرم الإبراهيمي بمدينة الخليل.

وعبرت الجامعة العربية عن إستغرابها لإدعاء إسرائيل أنها تبحث عن تلك الفتيات اللواتي إرتكبن هذا الجرم الخطير، علما بأن الحرم الإبراهيمي محاط بكاميرات مراقبة تعمل على مدار اليوم و التقطت صور للفتيات و هن يمزقن صفحات من القرآن الكريم و حتى هذه اللحظة لم يتم إعتقالهن، و كانت تلك الحادثة قد وقعت قبل أربعة أشهر عندما فتح الحرم الإبراهيمي بشكل كامل لليهود.

وأكدت جامعة الدول العربية بأن هذه القضية إنما تذكر باعتداءات المتطرفين و المستوطنين على رجال الدين و مهاجمة مساجد و تجريف مقابر و كنائس بالقدس و الضفة الغربية و داخل الخط الأخضر بإستمرار.

وأوضحت الجامعة العربية في بيانها أن السياسة الإسرائيلية المتواطئة و المتسترة على هذه الجرائم إنما تنمي و تغذي روح الصراع بين أبناء الديانات السماوية.








شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق