مقالات الكتاب >

سقطة جديدة للصحافة المصرية

بقلم محمد الشافعي فرعون



- في مداخلة له مع برنامج (مصر الآن ) على قناة (cbc) نفى نجل الرئيس أسامة محمد مرسي مانشرته صحف : أخبار اليوم والوفد والوطن عن ذهابه الى مطار القاهرة بتكليف من الرئيس لتسليم الشيخ راشد الغنوشي زعيم حزب النهضة التونسي قبل سفره الى تونس يوم السبت (30) يونية 2012 قلادة تحمل شكرا وإهداء له من الرئيس  .

كذب أيضا حسن مالك القيادي في جماعة الإخوان المسلمين الخبر وأكد أن الرئيس لا يمكن أن يتعامل بهذا الشكل ، كما أن الغنوشي لا يمكن أن يتسلم قلادة من نجل الرئيس ، واصفا الخبر بالإفتراء على الرئيس .

سقطة جديدة من سقطات الصحافة المصرية ، اشتركت فيها ثلاث صحف: قومية (أخبار اليوم ) ، وحزبية (الوفد ) ومستقلة ( الوطن ) ، تضاف الى السقطات السابقة والتي أخذت تتزايد بشكل لافت للنظر ، لتؤكد أن الطبع غلاب في عدم تحري الدقة والمصداقية قبل نشر الأخبار ، خاصة إن كانت تتعلق بالرئيس وأسرته ، ولكننا تعودنا من هذه الصحف على حرصها على نشر ما يثير البلبلة ، ويشعل نار الفتن ، ويصيب الجميع بحالة من التخبط بدعوى السبق الصحفي وإن كان كاذبا ولا أساس له من الصحة .

لقد سرى هذا الخبر سريان النار في الهشيم ، لتتناقله على الفور وكالات الأنباء ، والصحف العالمية والمحلية ، لثير حالة من عدم الرضا والإستياء من التصرف ، ظهر جليا في التعليقات الواردة بمواقع التواصل الإجتماعي على الانترنت ، والخوف من  محاولة إعادة إستنساخ جمال مبارك جديد ، بالشكل الذي أساء الى فخامة الرئيس .

كما أن صمت رئاسة الجمهورية وعدم نفيها أو تأكيدها للخبر زاد من إحتمالية صحة الخبر ، وهو مادعى الكثيرين الى تصديق الخبر .

قد نلتمس العذر إن صدرت مثل هذه الأخبار عن صحف غير معروفة تسعى للشهرة ، وتبحث لنفسها عن موطئ قدم في سوق الصحافة ، أما أن تصدر عن هذه الصحف الثلاثة فتلك سقطة لا تغتفر ، ولا يجب أن تمر مرور الكرام ، لأن فيها إساءة الى فخامة الرئيس ، والى زعيم حزب النهضة الشيخ راشد الغنوشي .

 








شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق