مقالات الكتاب >

رسالة من اجل الوطن إلى الدكتور "محمد مرسي وكل مؤيديه

بقلم عماد القصاص





 يعلم الله انك يا دكتور مرسي جئت رئيساً لمصر علي غير رغبة او اختيار منا أو من اغلبية الشعب فمن اختارك هم من لهم نفس ميولك وتوجهاتك وهؤلاء من واقع نتائج المرحلة الأولي لم يتجاوز عددهم 5مليون و800 الف صوت تقريباً والباقي من اختارك انحيازاً للثورة ونكاية في الفلول بل وخوفاً من تاريخ خصمك وليس حباً فيك او تأيداً لك و بذلك حصلت علي اصوات 13 مليون مصري ويزيد قليلاً من عدد 50 مليوناً كان لهم حق الاختيارفي انتخابات قيل فيها ماقيل ،وهناك12 مليونا ويزيد اختاروا خصمك ليس عن تأيد مطلق او اقتناع ايضاً به بل هروباً منك شخصياً ومن عدم اقتناعهم بك و بتاريخك ومواقفك انت وجماعتك وحزبك ومؤييدك وخوفاً علي مستقبل بلدهم وحريتهم الشخصية والعقائدية ايضاً وهناك اكثر من 25 مليون لم يختاروك من الأساس أو يختاروا غيرك وانا من المبطلين لأصواتهم ومثلي كثير والممتنعون اكثر . لكن ليس بيننا و بينك أي خصومة شخصية غير مصلحة الوطن وتاريخه ومستقبله وحق الشهداء ودماء الأطهار من ابناء الوطن التي سالت في معركة الحق ضد نظام مبارك الظالم وزبانيته وحق المعتقلين الان في سجون العسكر الذين دفعوا هم ومن استشهدوا واصيبوا مهر حرية مصر وكانوا سبباً رئيسياً في نيلك حريتك انت شخصياً ووصولك لمنصب رئيس مصر و هذا يا دكتور مرسي هو مابيننا وبينك .ولن ارتضي بك مجرد رئيساً مؤمنا وحافظا لكتاب الله وشيخاً فاضلاً لأن الوطن ليس دار عبادة او حلقة درس او ذكر ديني لكن الوطن كيان وتاريخ وحضارة ومستقبل ومنظومة من الحقوق والواجبات يحكمه القانون والعدل وينظم العلاقة بين ابناءه دستور محترم يؤسس لدولة العدل والمساوة والعلم والأمن والنمو الأقتصادي والثقافي والإجتماعي وهذا هو قضيتنا التي لن نفرط او نستهين في الدفاع عنها او عن ان نكسبها لصالح مصر وشعبها الكريم .و فوق كل ذلك تبقي مصر وطن اكبر من الجميع شاء من شاء وابي من ابي ولن يستطيع شخص ايا من كان و جماعة مهما أوتيت من قوة ومال ونفوذ ان تصبغ مصر بلونها فمصر هي التي تصبغ الجميع بلون حضارتها وتاريخها العريق وعظمة شعبها وتفرد اهلها علي مر التاريخ فشعب مصر هزم كل الطغاة ولم يغيره اي مُحتل علي كثرتهم او حاكم او مستبد مهما مكث عليهم او فيهم نلوم علي اهلنا ضعفهم تارة واستكانتهم مرات وعدم وعيهم احياناً لكن تبقي مصر وشعبها فوق الجميع لذا ان احسنت في اداء الامانة ونفذت ما وعدت به شعب مصر وحافظت علي مصر وطناً للجميع دون تميز او محابة لطرف علي حساب آخر أيدناك بكل وسيلة ممكنة وكنا لك سند ترتكن اليه في اي امر فيه مصلحة مصر وشعبها وان اخطأت وخونت الأمانة واتبعت هواك كنا ناراً تأكُلك وخصوماً لا يرهبهم اي
.شئ حتي تعود الي طريق الحق والصواب او ترحل عنا غير مأسوفاً عليك انت او جماعتك


ولله الأمر من قبل ومن بعد


" عماد القصاص مواطن مصري "






شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق