أخبار >

تقارير حول ذعر رجال مبارك والارتباك علي صفوت الشريف ونظيف بعد فوز مرسى



 للواقع : محمد خليفة – سحر عمرو

شهدت سجون المنطقة المركزية بطرة حالة من الذعر بين رجال النظام السابق المسجونين على ذمة قضايا قتل المتظاهرين والفساد، بعد إعلان نتيجة الانتخابات الرئاسية بفوز الدكتور محمد مرسي برئاسة الجمهورية.

طالب جمال وعلاء مبارك قطاع السجون بسرعة استعجال الموافقة على طلبهما بزيارة عاجلة إلى الرئيس السابق بمستشفى المعادى بدعوى تدهور حالته والاطمئنان عليه.

من جانبه أكد مصدر أمنى مسئول بقطاع السجون أن طلب علاء وجمال مرفوض لمخالفته للوائح السجون، وأن الأمر متروك لموافقة النائب العام طبقا للظروف الاستثنائية.

وأشار المصدر إلى أن القطاع استقبل أمس زيارات استثنائية لرجال النظام السابق حيث تلقى حبيب العادلى وزير الداخلية الاسبق والمحكوم عليه بالمؤبد فى قضية قتل المتظاهرين زيارة داخل سجن المزرعة لأفراد أسرته، والذين حضروا للاطمئنان عليه، وكذلك حسن عبد الرحمن مدير جهاز أمن الدولة المنحل والمحبوس على ذمة قضية إتلاف مستندات أمن الدولة حضرت أسرته لزيارته، كما حضرت زوجة أحمد نظيف رئيس الوزراء الأسبق لزيارته، وكذلك هشام طلعت مصطفى وإيهاب العمدة المتهم فى قضية موقعة الجمل.

وأوضحت المصادر أن الثلاثى العادلى وعبدالرحمن ونظيف ظهرت عليهم علامات الارتباك, وجلسوا فى أماكن الزيارة لمدة طويلة فى انتظار أسرهم، وأضافت المصادر أن صفوت الشريف رفض الخروج للتريض صباح أمس هو ويوسف والى وعاطف عبيد وسرور، كما بدت على ملامحهم علامات الغضب, والارتباك أثناء خروجهم فى مواعيد الصلاة.

كما أكدت مصادر بقطاع السجون أن مستشفى المعادى لم يرسل أى تقارير عن حالة السجين مبارك منذ ثلاثة أيام مضت، ومن المفترض إرسال التقارير أولا بأول لعرضها على وزير الداخلية يوميًا.

 








شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق