المجلة الثقافية >

سلفانا حداد تكتب : قواقع






اين كنت يافتى

...

اتجرى وتلعب بالسحاب

...

تختبىء وراء غيوم

...

تنظر من خلف الضباب

...

تسبح فى بحر النجوم

..

تركب جواد مجنون

....

وقواقع تبحث عنك

....

فى دهاليز نفسها

....

تسمعك صوت البحور

....

وشوشة ساحر مشعون

...

يلعب بالرمل الابجدى

....

على شط حرفى الزمردى

...

يشاور لك بيدى

...

قرص الشمس سيدى

....

فى جراب البحر يغمد

....

تلمع فصوص الموج صدفة.

..

على اساور معصمى

...

 

فيغار فص خاتمى

...

ببريق لون مخملى






شاهد ايضا

4 Comments


  1. 26/07/2010

    هى قواقح فيها الدر يبوح ,بصوت البحور,والفتى بين النجوم يركض بجواد مجنون , وقرص الشمس ينادى الفتى قبل ان يأتى الغروب . تصوير رائع

  2. 26/07/2010

    لحرفك بريق الحجارة الكريمة و غلاوتها كلماتك سيدة الإبداع و نموذجه تدخل دهاليز نفوسنا فتستقر بها ضياء
    لا فض فوك و لا حرمنا الله نور حرفك
    فائق تقديري و حبتي لفيض ابداعك و جماله

  3. 25/07/2010

    السيده النموذج سيلفانا
    فى رائعه منك وكأنها عين او كاميرا تدور تفتشين عن فتى يلهو ويختبىء خلف السحاب كأنه وسالصخور /يركب جوادا مجنونا ينهب المسافات وديانا وبور /ورمال حرفك يحسها من كان على الحرف غيور وشحرفك حارسا وكأنه كلب عقور /احضر .سريعا يافتى كى اس

  4. 25/07/2010

    السيده النموذج سيلفانا
    فى رائعه منك وكأنها عين او كاميرا تدور تفتشين عن فتى يلهو ويختبىء خلف السحاب كأنه وسالصخور /يركب جوادا مجنونا ينهب المسافات وديانا وبور /ورمال حرفك يحسها من كان على الحرف غيور وشحرفك حارسا وكأنه كلب عقور /احضر .سريعا يافتى كى اس

اضافة تعليق