مقالات الكتاب >

عطاء من لا يملك لمن لا يستحق

بقلم إيمان حجازي




أعتقد أن تصريح مرسى بأن كل أنثى مسلمة حرة فى إرتداء ما تريد أو ما تراه مناسبا لها هو حقا يندرج تحت هذه العبارة

فبالطبع كل النساء يحببن جدا القصير والمكشوف والشفاف وكل النساء على إختلاف طبقاتهن وأعمارهن قد مررن بهذه المرحلة
 التى تبرجن فيها - وقد يكون التبرج بدرجات - وقد يكون التبرج مستمر مع التقدم فى العمر والحالة الإجتماعية

وكل النساء كن يعلمن أن هذا التبرج خارج - أى أنه ليس من الإسلام فى شىء , لأن المرأة خلقت لتعف وتصان وهذا ما حضت
عليه كافة الأديان - وبالطبع ليس الملبس وحده هو دليل العفة ولكنه يعتبر أحد الدعائم

ولكن أن يأتى من يريد أن يكون ولى أمر المسلمين والمسيحيين فى بلد إسلامى , وبعد ان يرفع شعار الدولة الدينية وتثار
على ذلك مناقشات ومداولات - هذا المرشح الذى هو مدعوم الجماعة الإسلامية - ويضع بنفسه أول قاعدة تضرب أساس الدولة
 الدينية فى مقتل وهى السماح بالتبرج - وكما ذكرنا من قبل أن التبرج درجات

هذا التصريح الخطير يشككنا فى كلام وموقف بل وشخص الرئيس المزعوم

لأن هذا المرشح لا ولن يستطيع إعلان إستقلاله الفكرى والموقفى عن الجماعة - هذا من ناحية - ومن ناحية أخرى هذا الكلام
يخالف برنامج الرئاسة - المحتشمة - التى تبناها

لو كان هذا الكلام سمعناه من موسى أو حمدين أو غيرهما من مرشحى الرئاسة المعتدلين دينيا لم نكن لنتعجب أما ونحن
نسمعه من الدكتور محمد مرسى فلا نستطيع إلا أن نرفع حواجبنا فى شكل ^^ بمعنى علامات الدهشة

ونتساءل لو فترة الإنتخابات الرئاسية طالت أكثر من هذا ,, يا ترى أى من الإنتصارات أو المسموحات سوف نحصل عليها
من الدكتور الرئيس ؟؟؟؟

والسؤال الأكثر جدية هل هذه المنحة جر رجل حتى يجلس مرسى على الكرسى !!!!!








شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق