شعر و زجل >

لو كان الغياب رجلآ لقتلته ...... بقلم الشاعر عبد الفتاح يوسف




عامٌ...!!!!!!
سيمرَّ عام
لن نهتدِى لأنفسنا
وننتظر وجهَ الطريق المؤدى لكلينا
سيمرَّ عامٌ
عليَّ بحزنى
وأنا أعدُّ صباحاتى ومساءاتى
أعدُّ جراحاتى جرحًا جرحًا،
ويكبرُ سنـّى
في هذا العام ألفُ عام
و أحلامى مؤجلة ٌ هى معكِ
سيمرّ عامٌ
وأنا أنسجُ مِنْ أوجاعى
ملحمة ً أنشدها على قارعة ِطريق الانتظار
عامٌ كاملٌ
تلفظنى بيوتاتُ الأحلام والفرح ..!!!
أيتها الأحزانُ الجاثمة ُ فوقَ صدرى
أتدرينَ؟
كلَّ ما أحتاجه
أحظى ولو بغرفةٍ صغيرة
أصغرُ من نافذةِ غرفتي هذه
مطلية ً بالوفاءِ
موسومة ً بجنوننا
ببراءةَ مشاعرنا ،
وقتها
أرفلُ في حلمٍ وردىِّ
آه
ما أقساهُ الغياب
ما أقساهُ الوجع
تالله لو كان الغياب رجلآ
لقتلته..........!!!








شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق