شعر و زجل >

شوق وحنين .... بقلم سامية عبد الرحيم




يداعب ذاكرتي نسيم الصباح
يوقد الشوق المكتوم تحت الجراح
ويتسائل الفجر
أين ابتسامتي
وصوت البلابل غاب عن سمعي؟؟
أين تأويل الرؤيا لأمنيتي؟؟
أيها القابع في أعماق قلبي
الآهات تشكو لوعة الفراق
والحلم يبكي وصلاً غادر الليال
وعناقاً بادر بالسؤال
أيعود النسيم ليضحك
قبل شروق الشمس ؟؟
وتعود الطيور لتمارس
طقوسها الصباحية
على تراتيل الهمس
وعزف القوافي المنفرد
على أنغام الوجد
أتعود الزهور للرقص
على شفاه الحرف؟؟
ويغرق الندى أوراقي بالفرح
يا صوت اختناق نبضي
في قعر الحنين
يا كل الذاكرة
أعد إلي ترنيمة عشقي
وثوبي الذهبي
المرصع بعناقيد الصباح
أعد إلي صوتي التائه
في صحراء الفكر
وهذيان الخيال
اهمس في أذن قلمي بالدفء
كي يمطر السحر
ويفيق من نوبات الإحتضار








شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق