مجلة الحوادث >

استشهاد مجند إثر طلق نارى من قبل خارجين عن القانون بالإسماعيلية‎




الواقع - عبير الرملى

استشهد الأربعاء مجند بمديرية أمن الإسماعيلية متأثرا بإصابته بطلق نارى بالرأس فى تبادل لإطلاق النار مع بعض الخارجين عن القانون.

وتعود أحداث الواقعة إلى 5 مايو الجارى حيث كانت قوة أمنية تابعة لمباحث المرور وقطاع الأمن المركزى بالإسماعيلية تقوم بالمرور لتفقد الحالة الأمنية بطريق الإسماعيلية القاهرة بدائرة مركز شرطة التل الكبير باتجاه القاهرة, وأثناء ذلك لاحظت وجود دراجة بخارية بدون لوحات معدنية متروكة بالجزيرة الوسطى بالطريق وحال قيامها باستبيان الأمر فوجئت بقيام مجهولين بإطلاق وابل من الأعيرة النارية صوبهم من وسط الزراعات مما حدا بالقوات إلى مبادلتهم إطلاق الأعيرة النارية حتى تم إسكات مصدر إطلاق النيران.

وأسفر التعامل عن إصابة المجند السيد ناصف محمد قائد سيارة الشرطة بطلق نارى بالرأس, والمجند أحمد محمد لطفى بطلق نارى بالقدم اليسرى..وتم على الفور نقلهما
إلى المستشفى لتلقى العلاج حيث تم إجراء عملية جراحية عاجلة للمجند الأول إلا أنه استشهد اليوم متأثرا بإصابته وسوف تشيع جنازته اليوم عقب صلاة العصر من مسجد الجيار بالمنشية الجديدة بمركز أبوصوير محافظة الإسماعيلية.

وتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة, والعرض على النيابة التى باشرت التحقيق..وتجرى حاليا عمليات بحث موسعة بالاشتراك مع مديرية أمن الشرقية لضبط مرتكبى الواقعة والسلاح المستخدم.

وأصيب عقيد من شرطة المحلة الكبرى بعد تعرضه للاعتداء من قبل موظف وذويه أثناء عملية إزالة مخالفة بناء على الأراضي الزراعية .

وقد تلقى اللواء مصطفى باز - مدير أمن الغربية - إخطارا من مركز المحلة يفيد بأنه أثناء قيام قوة من قسم قوات أمن المحلة الكبرى برئاسة العقيد أشرف إبراهيم أبو السعود لإزالة التعديات على الرقعة الزراعية , ولدى تواجدهم بقرية "كفر العبايدة " لإزالة سور مخالف على الأراضي الزراعية ضد المواطن سامي عبد المعطي ( 53 عاما ) موظف والصادره ضده المخالفة , حيث اعترض وذووه على تنفيذ الإزالة , وقاموا بإلقاء الحجارة صوب قوات الشرطة مما أدى إلى إصابة عقيد الشرطة .

وتمكنت قوات الأمن من السيطرة على الموقف , وتم ضبط المتهم ..وحرر محضر وتولت النيابة التحقيق.








شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق