خارج الحدود >

بصقة ... نائب كويتي قد تطيح به من عضوية البرلمان الحكم الدستوري قد يصل إلى الشطب النهائي بعد منع دخوله أسبوعي



للواقع - عبير الرملي

لم يكن يتصور النائب الكويتي الأكثر جدلا محمد الجويهل أن "بصقه" على زميله في البرلمان الكويتي قد يكلفه شطبه وبشكل نهائي من مجلس الأمة وإلغاء عضويته، حسبما أكد لـ"العربية.نت" النائب الدكتور عادل الدمخي.

وكان مجلس الأمة الكويتي قرر اليوم تطبيق اللائحة على النائب محمد الجويهل بمنعه من دخول قاعة عبدالله السالم-المجلس- لمدة أسبوعين، وذلك على خلفية المشادات الكلامية التي نشبت بينه وبين النائب حمد المطر في جلسة استجواب الأول لوزير الداخلية الكويتي أول من أمس، والتي انتهت بـ"بصق" الجويهل على المطر، بعد رفع السعدون للجلسة، وبعدها خرج برفقة الحرس.

ويأتي هذا القرار بعد مطالبات نيابية بضرورة تطبيق اللائحة على النائب محمد الجويهل، بل زاد الأمر بمطالبة الحكومة نفسها بتطبيق اللائحة من خلال ما صرح به وزير الاعلام الكويتي الشيخ محمد العبدالله الذي قال: "نأسف لما حدث في الجلسة، وأطالب الحكومة بتطبيق اللائحة ضد الجويهل، أو سيكون لها موقف آخر".

وفي سياق متصل، قال النائب عادل الدمخي إن ما قام به الجويهل من التعدي على زميل و"بصق" في وجهه قد يصل الحكم الدستوري فيه الى الشطب وبشكل نهائي من المجلس. مبينا في تصريح خاص لـ"العربية.نت" أن هناك لجنة تشريعية ستقوم بالتحقيق في الواقعة، وإذا ما ثبت تعدي الجويهل فإنه سيتعرض للطرد. وأضاف الدمخي أن ما قام به النائب هو بمثابة تشويه لسمعة نواب مجلس الأمة الكويتي.

وفي شأن آخر، أكد الدمخي أن لجان التحقيق في قضايا التحويل الخارجي والمتهم بها رئيس الحكومة الكويتية السابق الشيخ ناصر المحمد مستمرة، وليس لها علاقة بإعلان محكمة الوزراء إغلاق ملف القضية وبراءة الشيخ ناصر المحمد، مبينا أنه بعد الانتهاء من التحقيقات، إن ثبتت التهم ستتم إحالة القضية للنيابة العامة وسيتخذ المجلس إجراءاته.

الى ذلك، قال النائب مبارك الوعلان "الجويهل لايمثل أهل الكويت وهو نكرة"، وأضاف الوعلان أنه سيتقدم بقانون يحظر دخول أي نائب أو مسؤول وهو في حالة سكر أو تعاطي، مشيراً إلى أنه سيبحث عن آلية التطبيق ولابد من استنكار من كافة المستويات، بحسب ما ذكرت الوطن الكويتية.








شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق