ملفات >

عمر سليمان دبر لمؤامرة من 8 شهور .. بدعم من الإخوان .. وسليمان ممكن أن يعود



 



كتب ستيف كليمونز الصحفى بقسم الشؤون الخارجية بمجلة «ذا أتلانتيك» الأمريكية أن الرئيس السابق للمخابرات المصرية، كان يدبر لمؤامرة منذ ما يزيد على 8 أشهر، ربما بدعم من جماعة الإخوان المسلمين، لكن ألغيت الصفقة بعد ذلك، على حد قول المجلة.

 

وأضاف أنه فى ظل الوهج العام الحالى، يعتبر سليمان هو المرشح الأكثر إثارة وربما الأكثر منطقية. وقال كليمونز إنه علم من صديق عربى مقرب له، سبتمبر الماضى، أن العسكر قد يرشحون سليمان للرئاسة ولكنه سيتعامل كأنه منفصل عنهم. كما قال إنه علم بصفقة سرية مع الإخوان المسلمين مفادها أن «يرضخوا» لسليمان، الذى رغم خدمته كرئيس للمخابرات المصرية القوية فى ظل النظام السابق، لم يعرف عنه أنه كان فاسدا.

 

وتابع كليمونز «كان هذا يصعب تصديقه. ولهذا لم أكتب حينها عن ما علمته، خصوصا أننى لم أتمكن من التوصل إلى أى شخص من الإخوان أو أى شخص آخر فى المجلس العسكرى، أو على مقربة منه ليؤكد لى هذه المعلومات الخيالية».

 

ولكن قال كليمونز إنه عرف بالفعل الآن أن سليمان لم يظهر كمرشح للرئاسة حتى اللحظة الأخيرة، فى لعبة تكتيكية قامت بها اللجنة والجيش لإقصاء المرشحين الإسلاميين.

 

وهنا نقل كليمونز عن جهاد الحداد، أحد مستشارى الإخوان المسلمين البارزين «نفهم جيدا أن سليمان ظهر فى الأحداث حتى يمكن إقصاؤه هو والشاطر وأبو إسماعيل لمنح القرار حسا عاليا من الشرعية».

 

ثم علق على ذلك قائلا «مع الاحترام للحداد، هذا ليس ما حدث، ترشيح سليمان كان يتم التدبير له منذ 8 أشهر، وربما بعض من (إخوانه) كانوا على دراية بذلك». كليمونز قال إنه لا يعرف ما سبب عدم إتمام الصفقة السرية بين الإخوان والمجلس العسكرى الحاكم، ولكنه قال إن السبب فى ذلك قد يكون دخول حازم صلاح أبو إسماعيل الذى يتمتع بشعبية كبيرة إلى السباق، وهو ما أثار الجماعة وجعلها تتقدم بمرشح منها. وأضاف أنه لا يعقل أن يكون المرشحون الأكثر بروزا فى الانتخابات الرئاسية، الذين يتمتعون بدعم أقوى طبقات المجتمع المصرى، خارج السباق. مضيفا «إذا ترشح شخص من الحكام، سيزيد العنف، أو ربما سيتم وضع مرشحين دمى إلى جوار هؤلاء الرجال الأقوياء بدعم من مؤسساتهم».

 

وأخيرا قال كليمونز «لا يعتبر سليمان خارج السباق، فهو مثل العنقاء، يبعث من رماد الصفقات الضائعة والأنظمة المحطمة».






شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق