شعر و زجل >

مصـــــــــــارع فـــــــي حلبـــــــــــــة الشــــــــــــــــــرف ... بقلم رشا حكمت النوري





تقتـــــرب تبـتعــــــد
تحتــــــاج مســـاحات لشرودها لشمـــــوخها
لعنفــــــــوانها
تنفعــــــــل تغضـــــب
تنتعــــــش تتقهقــــــــر
تخـــــاف ترتعـــــب
ربمـــــــا أكثــــــر
تتجمـــــــــد تتبســــــــمر
تصــــــل وربمـــــــــــــا تتـــــــأخر
هناك جـــــــــــولات وجـــــــولات للسيــــطره
فــــلا تتمهـــــــل
فأرضـــــــــــــك رمال تتحــــــــرك
أمام ثباتـــــــها
الــــذي لايقهـــــــر

وحركــــــــــــاتك عاجــــــــزه لمنــــــــــاوراتها
بغـــــــــدر حركــــــــــاتها تتمختــــــــر
تقتـــــــرب بنار الآهات
تبتــــــــــــــعد بجمـــــــــــود الحيــــــــــاء
تحــــــاول الســـــــيطره
ولكنـــــــــــــك تفشــــــــــل
نصيــــــــحه اركـــــــع
لاتتـــــردد فهنا التـــــردد
قاتـــــل ومـــــوت محتــــــــم
تــــــــــراجع تقهقــــــــــــر
وعـــــــــــــــاود الــكــــــــره
فمــــــن الصعــــــــــــــــب أن
تغلبــــــــــــها مـــــن اول مــــــــــــــــره
جبـــــــــروتها مستفـــــــــــــــــــز لا يكـســــــــــــــــر
ودمـــــــــــــــــاؤك تشتعـــــــــــــــل تغلــــي
بعنفـــــــــوان الرجـــــــــوله
وبجنــــــــون العظمـــــــه
تغضـــــــــــــــــب تتمـــــــــــــزق تتفتــــــت
ولكـــــــــــن
رغبــــــــــتك بالفــــــــــوز أكـــــــــــبر
قريبـــــــــــــــــة منك تخيفــــــــــــــــك~~
بعيــــــــــــــــده عنــــــــــــــــــك بـــــــــــــــــها ترغـــــــب
تظـــــــــن بأنـــــــــــــــــــك روضتــــــــــــــــــها
وجمــــــــــــــــــوحها يُكــــــــــــــــذبك
يكـــــــذب ظنـــــــــــــــــــــك تســـــــجد تـــــــــركع
تحتــــــــــــــــــاج لألـــــــــــــــــف عــــــــــــــام
لتتقــــــرب منــــــــــها
لتلمـــــــــــس وشـــــــــــاحها
المطــــــــــرز
لتتنفــــــــس عطــــــــــــر ياســـــــمينها المحــــــــرم
وعنـــــدما تحيـــــــــــــن ســــــــــاعة اللقـــــــاء
تجبـُـــــــن تضعــــــــــف
تبكـــــــي تدمــــــــع
تنســـــــحب بخـــــــــوف الكبريـــــــــــــــاء
ملتــــــــف بوشــــــــــاحك الأحمـــــــــر
بحبـــــــــــــال
رجــــــــــــــولتك تتمســــــــــــك
تــــــــــــــــــــلك هـــــــــي
سنــــــة الحيـــــــاة
مــــــــن تريــــــــــدها وتعشــــــــــقها تحتـــــــــــاج
أكثــــــــر مـــــــن مجــــــــــرد
مجنـــــــــــــــون
هــــــــاوي مغطـــــــــــرس
فحبيــــــب قلبهــــــــــــــا
يجـــــب أن لايقــــــــــــــهر توريــــــــــــــــــــرو
مخضــــــــــــرم
مصـــــــــــارع فـــــــي حلبـــــــــــــة الشــــــــــــــــــرف
لايقهــــــــــــــــــــر








شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق