قصة >

الصراخ وديمومة الصمت ... عبد الهادي زبدان



كتب :  عبد الهادي زبدان

سنة الكون في الميلاد ان يخرج الانسان للحياة صارخا..منتزعا أنفاسه..رافضا البقاء في الظل.. متنكرا لديمومة الصمت في الأرحام ..كاشفا للوري عن براءة حضوره..باحثا في اسرار الكون..مسافرا في دروبه..ملتصقا بصفاء سريرته..راغبا في امتطاء صهوة النقاء..مجبولا علي الحرية..متوسما عدالة السماء.. مترقبا لغد أفضل..راسما الأحلام علي قسماته..حتي اذا ما استوي واشتد عوده وانتهي الفطام داهمته الحياة..زاحمه وجه القبح..راوغته أطياف المداهنة..تلاعبت به الايدي الملوثة..لطخته الدماء..أسقطته السياسة..كبله الجور..راودته المطامع..أخرسته يد البطش..وعندها يحاول الصراخ مرة أخري يفقد البقاء ويعود لصمته الأبدي

 








شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق