شعر و زجل >

أَتُنْكَّرُ يَابْنَ آَدَمَ نِعْمَا ئِي ... للشاعرة سامية عبد الرحيم



بقلم : الشاعرة سامية عبد الرحيم

 

أَتُنْكَّرُ يَابْنَ آَدَمَ نِعْمَائِي

وتَسْتَهْزِئُ بِآَيَاتِي وَأَيّمَانِي

 

وتَلْهُوَ فِي بُحُورِ الشَّهَوَ اتِ

 مُتَنَاسِيَاً عُقُوبَةَ الزَّانِي

 

أَهْدَيْتُكَ حَلَالاً طَيِّبَاً

وَنَفسُـكَ تَرْضَىَ الخُبْثَبِأَكْوَانِي

 

أَنَا مَا غَلَّقْتُ بِوَجْهِكَبِابِيَ

فَكَيْفَ تُغْلِقُ قَلْبَكَ عَنْقُرْآَنيٍ


وَمَاحَبِسْتُ عَنْكَ فَضْلِي

 فَابْتَغِي وُدِّيَ وَإِحْسَانِي 

 

هَبْنِي قَلِيلاً مِنَ اللَّيْلِ

وَاقْرأ آَيَاتِيَ بِتَدَبُّرٍوَإِتْقَانِ

 

أَتُطِعِ الشَّيْطَانَ وَأَنْتَمُفَضَّلٌ

عَلَيْهِ بِالتَّقْوَىوَالإِيمَانِ

 

خَسِرَ نَفْسَهُ مَنْ أتَىَ الرِّجْسَ

وَتَوَلَّى مُدْبِراً عَنْ جِنَانِي

 

وَإِنَّهُ لمُرْهَقاً بِدُنْيَاهُحَتَّى

يَأتِيَنِي فَأُذِيقَنَّهُ عَذَابِي

 

وَيَرْكَعَ أمَامِي سَاجِداً

طَالِبَاً عَفْوِيَ وَغُفْرَانِي








شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق