ملفات >

خاص بالواقع :البنزين والسورلا ومن يفتعل تلك الازمات



كتب : مصطفى الراوي



تكاثرت الازمات فى شتاالبلدان من خبزالعيش واسطوانات البوتاجاز وأخرها البنزين والسولار
واشتد اشتعال نيران غضب الشعب والطبقات التى تبحث عن لقمة العيش .
وهنا سؤالى من يختلق هذه الازمات

هل هذه وسيله من وسائلالنظام السابق اين انتم ايها الشرفاء فى هذه الازمات ام انتم مشتركون بها .

الحكومه التى لا تستطيع ان تصنع رقابه على الاسواق فهيا حكومه فاشله وهذا ليس راىولاكنه مبداء متعارف عليه فى جميع دول العالم .
المجتمع يتسال ماذا فعلت لنا الثوره

وماذا جنينا من الثوره؟؟؟؟؟؟؟
اليس عصر مبارك كان افضل ؟

وهذا ان دل على شىء فهويدل على طيبة وصفاء هذا المجتمع المصرى وهم لايعلمون ان هذه الأزمات مفتعله حتىيكره الشعب الثورة وشباب الثورة

ونحن بالامس اثبتنا لهمامام اعينهم عكس هذا الكلام


.ومن محطة بنزين التعاون بمركز ومدينة جرجا محافظة سوهاج تصدينا لاصحاب الفسادوتجار السوق السوداء فى غياب مباحث مفتشى التموين وفى وجود حراسات الامن التىكانت  موجوده  للتنظيم

استمرت عملية التعبئهلمدة ساعه ونصف وبعدها قرر المسئول عن محطة البنزين بأغلاق المحطه  بحجة نفاز الكمية الموجوده بالمحطه وللعلم انكمية البنزين الموجوده بالمحطة تقدر تقريبيا 13 طن بنزين ومع العلم ان  وقت نفاذ البنزين لا يقدر بساعه ونصف بل اكثرمن هذا الوقت بكثير. وعندما اخبرناهم بذلك ان البنزين ما ذال موجودا .

كانت الحجه الثانية 

انتهاء وقت العمل لهموكانت الساعه التى مرت على عملهم من الساعه 8:00 مساءا حتى الساعه 11:30 مساء وفىغياب مفتشى التموين قررو انهاء العمل .
وفى ظل هذه الحرب المعيشية للقمة العيش والسعى على السولار والبنزين والذى يؤثرتاثيرا مباشرا

 فى حياة المواطنين من ارتفاع اسعار اجرةالمواصلات والتى تنعكس بارتفاع اسعار كل شىء
ونظرا لذلك قمنا نحن حركة شباب جرجا بالتصدى لهذا الوضع المشين حرصا منا  وتفاعلا مع الازمه المفتعله والعمل على سلامةالمواطنين .
وكان تحركنا بعمل الاتصالات اللازمه بالساده المسئولين وعرض المشكله وعدم مغادرةالمحطة حتى يتم استجابة مطالبنا .
وبعد عدة ساعات نجحنا فى فتح محطة البنزين مره اخرى الساعه 2:00 بعد منتصف اليلواعادة عملية التوزيع مره اخرى للمواطنين .
وذلك فى غياب التواجد الامنى قمنا بعملية تنظيم الاهالى حتى لا تعم الفوضه وكانتالاستجابه سريعه منهم فى حفظ الامن والالتزام إحساسا منهم بدور الحركة وتفاعلهم معما يقوم به رجال حركة شباب جرجا

واستمر التوزيع حتى نفاذالكمية المتبقية .


ففى بداية الموقف بمحطة البنزين كان يرددون بصوت عالى ماذا اخذنا من الثوره
وعندما تصدينا للفساد والمفسدين اصبحو يقولون تحيا الثوره وشباب الثوره .
سوف نناضل لاخر لحظه من عمرنا حتى يصل هذا البلد الى بر الامان وتنمكن من القضاءعلى المفسدين فى الارض

الذين عاسوا فى الأرضفسادا.

وكلمة أخيره الى هذاالمجتمع الطيب من شباب بيحب مصر.

الثوره لم تحكم بعد

 انظروا بأعينكم من يحكم ألان نحن مستمرونوقادمون لرفع شأن هذا الوطن

والله الموفق والمستعان






شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق