مقالات الكتاب >

من وراء محاولات أسقاط مصر وأشعال النار((أنتم تسلموا القط مفتاح القرار))

بقلم عبير الرملي


فى البدايه هل نحن نتفق أن هناك من يحاول بكل الطرق لاسقاط مصر ؟؟!لقد سمعت فى كثير من التعليقات والتحليلات أن هناك محاولات خارجيه ودعم مادى لاسقاط الدوله .... وأنا أرى أن دوله مثل أمريكا أو أى دوله خارجيه لا تسعى لاسقاط البلد ولكنها تسعى لوضع عيون ومساندين لها ولطاعتها ولتتدخل فى الشئون الداخليه للبلاد ولكنها لا تسعى لاسقاطها ... بل أن أستقرار الوضع فى المنطقه من صالحها وأنها تسعى لهذا الاستقرار مثلنا مع الفارق فى الاهداف ... ولكنى أرى وبوضوح أن المستفيد الوحيد والذى يسعى لاسقاط البلد هم من الداخل هم (( النظام القديم )) الذى يمارس الاعيبه ويضغط بكل ما يملك من قوه ونفوذ واموال من السجون وبايادى خارجيه من البلطجيه والداخليه باقسامها ممن ينتمون الى العدلى ويمارسوا نفس الاساليب من التعذيب والفساد والداخليه ليست الشرطه فقط ولكنها ايضاً امن الدوله الذى تم الاستغناء عن بعض من أفراده ولا ادرى على أى اساس تم الاستغناء عنهم وتم تغيير اسمه كنوع من تهدئه الرأى العام والبعض الاخر لا يزال فى الداخل يساند العادلى ويعاونوا النظام وبنفس الطرق والاساليب الذى لا تخفى عن المصريين من قديم الازل فأنه من المثير للدهشه أن كم الفوضى الذى يعم البلد والاستيلاء على السكنات والمواطنين والبلطجه والاضرابات والوقيعه والفتن بين مختلف الفئات لصوره قد وضعها محترف وكان ومازال يمارس سلطاته ولكن السؤال هل القائمين على هذا البلد لا يستطيعوا تحديد من هم وراء كل هذه الفوضى التى تزداد يوم بعد يوم وتتفاقم ؟؟! ونحن جميعا على ثقه وعلى علم بأن الخراب والسيناريوهات لا تخرج من تحت يد المسئولين من النظام القديم وزيولهم الذين لا زالوا فى مواقعهم يمارسوا سلطاتهم ولذا فلا استقرار بدون تطهير المؤسسات ومواقف حقيقيه حاسمه نحن فى حاجه الى يد من حديد لتبطش بالفاسدين لتقف الدوله على قدميها ولا تقول لى أصابع خارجيه الاصابع الداخليه هى الاساس بالاموال التى تم نهبها من الشعب والسلطات التى مازالوا يملكونها والسؤال :الى متى سنظل نحارب طواحين الهوا ونلف فى دائره مغلقه ؟؟ومن المسئول؟؟ ولما يتستر على هؤلاء ؟؟وهل يعرف ما هى النتيجه ؟؟ التى سنحصدها جميعا الا وهى خراب وأسقاط الدوله أنتم تسلموا القط مفتاح القرار.








شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق