انتخابات وقضايا ساخنة >

نصدق مين 300 حكم قضائي لصالح شعار "الإسلام هو الحل" .. أم رئيس اللجنة العليا للانتخابات يهدد بأنه غير دستورى؟



كتب : حسام لطفي



على الرغم من صدور أكثر من 300 حكم قضائي نهائي أكدت دستورية شعار "الإسلام هو الحل" وأحقية أي مرشح في استخدامه كشعار له في حملته الانتخابية، إلا أن المستشار عبد المعز إبراهيم رئيس اللجنة العليا للانتخابات يصر على الإدلاء بتصريحات تثير الجدل على الساحة السياسية، والتي كان آخرها قوله إن المرشح الذي سيرفع شعار "الإسلام هو الحل" في الانتخابات سيتم إحالته للمحكمة الإدارية العليا تمهيدًا لشطبه.

أكد قانونيون أن شعار "الإسلام هو الحل" دستورى مائة فى المائة وأن قرار منعه مخالف لما أقرته المحكمة، وأن المستشار عبد المعز عندما أدلى بهذا التصريح تناسى أو تجاهل أن المحكمة الإدارية العليا التي سيحال النواب إليها هي نفسها التي أصدرت حكمًا نهائيًّا في عام 2007م قضى بدستورية الشعار وبأحقية أي مرشح في استخدامه؛ لأنه يتوافق مع مبادئ الدستور المصري، كما رفضت المحكمة طلب اللجنة العليا للانتخابات بشطب بعض مرشحي الإخوان الذين استخدموا هذا الشعار في انتخابات الشورى التي جرت في نفس العام.

قال محمد الدماطي رئيس لجنة الحريات بنقابة المحامين أن المحكمة الإدارية العليا أصدرت حكمًا قضائيًّا نهائيًّا يؤكد أن هذا الشعار يتفق مع أحكام المادة 2 من الدستور الحالي، ويعبر عن هوية الدولة والأمة، ولا يتعارض مع مبدأ المواطنة التي تعني التساوي في الحقوق والواجبات، وعدم التفرقة بين المواطنين على أساس الاعتقاد أو اللون أو الجنس.

وفسر المستشار أحمد مكى نائب رئيس محكمة النقض السابق  أن القانون يمنع استخدام أى شعارات دينية، ولكن يبقى القرار حول هل "الإسلام هو الحل" هو شعار دينى أم رأى سياسى؟ لأنه إذا كان شعارا  دينيا، فقرار حجبه واجب .

 

 






شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق