أخبار >

بالفيديو والصور .. نشر قرار الرئيس السادات لعزل الباب شنودة الثالث .. بعد رفض الكنيسة ظهور كاميليا



كتب : أحمد سعيد



بعد تحذيرالكنيسة من تكرار المظاهرات التي تنادي بظهور كامليا شحاته ، واثرها السلبي على الوحدة الوطنية، معتبرة في الوقت نفسه أن البابا شنودة، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، خط أحمر لايجوز الاقتراب منه ، وأن الكنيسة "لن ترضخ لمطالب ظهور كاميليا فى وسائل الإعلام".

انتشرت على شبكة الانترنت مقطع فيديو للقرار التاريخي للرئيس السادات بإلغاء القرار الجمهوري الذي قضى بتعيين البابا شنودة الثالث بابا للكنيسة المرقصية ، وتشكيل لجنة خماسية لإدارة شؤون الكنيسة ، حيث قال الرئيس السادات" نظرا لتهديد البابا شنودة للسلام الاجتماعي وخروجه بالكنيسة عن روح التسامح والمحبة ".. لجأ إلى قضاء مجلس الدولة متظلما من القرار الجمهوري الذي أصدره السادات وقضى بعزله ، إلا أن حكما تاريخيا صدر من محكمة مجلس الدولة أيد قرار الرئيس السادات بعزل البابا ، ورفض تظلم البابا من العزل ، وأكد على أن المبررات التي استند إليها رئيس الجمهورية في قراره بعزل البابا كانت صحيحة وثابتة ومبررة ، وذلك بعد أن استعرضت المحكمة مختلف الوثائق والأوراق المقدمة والتي أدانت البابا شنودة بكل الاتهامات التي استند إليها القرار الجمهوري.

 ولوحظ أن القرار قوبل بعاصفة من التصفيق في مجلس الشعب ، ولوحظ من تلاوة الرئيس للقرار أن اثنين من اللجنة الخماسية كانا قد حصلا على أصوات أعلى من البابا شنودة في التصويت على اختيار البابا .

استمر قرار الرئيس السادات حتى عام 1984 ، حين أصدر الرئيس مبارك عفوا عن البابا شنودة وأصدر قرارا جمهوريا جديدا بإعادته لكرسي البابوية ، وقام البابا بعدها بتصفية عنيفة لأعضاء اللجنة الخماسية ما زالت مرارتها مؤثرة حتى اليوم .

السادات يدلي بقرار عزل البابا





شاهد ايضا

1 Comments


  1. 07/09/2010

    يا ريت تتكرر ونستريح

اضافة تعليق