مقالات الكتاب >

التنميه البشريه ونهضة الامم

بقلم محمد سعد الدين ابراهيم


فرض مصطلح التنمية البشرية نفسه في الخطاب الاقتصادي والسياسي على مستوى العالم بأسره وخاصة منذ التسعينات كما لعب البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة وتقاريره السنوية عن التنمية البشرية دورا بارزا في نشر وترسيخ هذاالمصطلح إن مصطلح التنمية البشرية يؤكد على أن الإنسان هو أداة وغاية التنمية حيث تعتبر التنمية البشرية النمو الاقتصادي وسيلة لضمان الرفاه للسكان وما التنمية البشرية إلا عملية تنمية وتوسع للخيارات المتاحة أمام الإنسان باعتباره جوهر عملية التنمية ذاتها أيأنها تنمية الناس بالناس وللناس إن مفهوم التنمية البشرية هو مفهوم مركب من جملة منال معطيات والأوضاع والديناميات والتنمية البشرية هي عملية أو عمليات تحدث نتيجة لتفاعل مجموعة من العوامل والمدخلات المتعددة والمتنوعة من أجل الوصول إلى تحقيق تأثيرات وتشكيلات معينة في حياة الإنسان وفي سياقه المجتمعي وهي حركة متصلة تتواصل عبر الأجيال زمانا وعبر المواقع الجغرافية والبيئية على هذا الكوكب فى كتاب لمؤسس علم التنمية البشرية - والذي يعتبر أبو التنمية البشرية - وأسمة نابليون هيل فيكتابه الذي ألفه في أوائل القرن الماضي والذي أسمه  think and grow rich فى ذلك الكتاب هنري فورد صاح بشركات السيارات العالمية فورد طلب من مؤلف هذا الكتاب - وكان يعمل صحفيا - بأنيدرس الشخصيات الامريكية التي أحدثت تغييرا في حياة أمريكا والعالم ومعرفة الاسبابوالعوامل التي جعلتهم يكونون متميزين ومبدعين مقارنة بالاخرين  فظل نابليون هيل أكثر من عشرين عاما يدرس حياةأكثر من 500 شخصية أمريكية في مختلف المجالات والذين قد أثروا الحياة الانسانية بالابداع والتفوق مثل هنري فورد وتوماس أديسون وغيرهم ثم ألف هذا الكتاب الذي أصبح عمدة في هذا الفن المهم حينما نص لالي الفصل التاسع والذي تكلم فيه عن التصميم والعزيمة  persistence والتي تعتير من أهم مكونات الشخصية الايجابية الفعالة لم أصدق ما قرات انه يستشهد بحياة الرسول صلي الله عليه وسلم وكان قد قرأ مختصرا عن حياته في مقال نشر في احد الجرائد الامريكية وتساءلت مع نفسي ماالذي يدعوه الي الاستشهاد في هذا الفصل المهم بقصة حياة نبي ليس هو علي دينه وهو الذي درس حياة أفضل الشخصيات انجازا في العصر الحديث وضغفي اعتبارك أن العالم الاسلامي كان في ذلك الوقت يقع معظمه تحت الاحتلال الغربي فلا الوقت ولا المناسبة ليفعل ذلك ولنا ان نتوقف امام سيرة الرسول صلي الله عليه وسلم التي تجعل أي فرد مهما كان مخالفا له في العقيدة أوالدين أن سيقف خافضا الرأس أمام سيرته انه الذي حول رعاة البقر الي قادة وساسة للامم من فعل ذلك في التاريخ رسولنا العظيم محمد علمه الله عز وجل من فوق سبع سموات حتى قاد العالم وجعل من الصحابة قادة وساسه علمهم وفعلهم ليقودوا من بعده ومن هنا نجد ان التنمية البشريه هي المرجع الاساسي لاي تقدم تفعيل البشر هو التحدي الاعظم للامه في الفترة القادمه ان الربيع العربي لهو قادم الامة الاسلاميه قادمه تصحو من جديد لتقود العالم

ان التنمية البشرية علملم يستغل في مصر الى الان مع امتلاكنا لقوة بشرية هائله ان النظام السابق لم يلتفت الى هذا العلم وفي السنوات القادمه يجب تفعيل هذا العلم لانه السبيل الوحيد لمصردولة اولى عام 2025

 [email protected]








شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق