رأي حر >

إستنشاق الحرية



بقلم : محمد سعد الدين ابراهيم

يقالان  دجاجة نسيت بيضتها في احد الاماكن وجاءموعد خروج الكتكوت فكسر البيضه ليخرج الى الحياه فاذا بكائنات غريبه ( قطط ) تمنعهمن استنشاق الحريه وتحاصرة داخل بيضته وتقول له ابقى في محبسك حتى ملّ وقرر الخروج فقال أيها الكائنات الغريبة أريد الخروج من بيضتي لأتحرك قليلاً وأتمشى وأقضي حاجتي فالجو بالداخل خانق قالوا لهاصمت ابق بمكانك في الداخل فصرخ الكتكوت بقوة لدي الحق بالعيش وسأكافح من أجل ذلك فسأله القط الكبير من أين أتيت بهذا الكلام الكبير فأجاب الكتكوت لا أعلم شيء بداخليأجبرني على قول ذلك لان لي الحق في العيش وسأكافح من أجل استنشاق الحريه .

الناشطة السياسيه والممثلة الامريكية جين فوندا استنشقت الحريه الامريكيه في يوليو عام 1972 عندما قامت بزيارة فيتنام والتقطت لها صورتها الشهيرة بجانب المدفع الفيتنامي وهي تلبس الخوذه الفيتناميه تعبيرا عن رفضها لهذه الحرب .

المصريون قادمون لطريق الحريه يجرون نعم الحريه قادمه واستنشاقها فيالطريق الثورة المصرية البيضاء تكتمل يوما بعد يوم فعلى المجلس العسكري اتمامالانتخابات البرلمانيه والرئاسيه في اسرع وقت ممكن قبل ان يستكمل المصريون سباقهمنحو الحريه لان المصريون يراهنون على استنشاق الحريه ليصبح لديهم 85 مليون جينفوندا في طريقتها وتعبيرها في استنشاق الحريه .

وفي النهاية تبقى كلمة للكتكوت .. هناك شئ في الوجدان يدعو للحريه .








شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق