اعمال ساخرة >

عمو عمو عمو ...عاوز رئيس تفصيل!!!



بقلم : رانيا مسعود

ترددت الأقاويل حول ما ارتدى أمس سيادة المشير، وللحق لا ندعي أننا مقبلون على دولة عسكرية ولا مدنية ولا انتخابية ديمقراطية، بل إننا مقبلون على دولة تجمع كل هذا في نسيجٍ واحدٍ كاملٍ متكامل. لا يعجبن أحدكم فقد تعودنا من هذا البلد كافة المتناقضات الممكنة والمستحيلة حتى رأينا أمس من خلع علينا صفة المدنية وهو يُسيجنا بسياج العسكر. إنه لن يبلُغنا لا بالسلاح ولا العُتاد ولا الصناديق ولا غيره. بل سيجمعنا بما هو أبسط من ذلك وأكثر تماسكًا وتعقيدًا في ذات الوقت، إنه القماش يا حضرات.
نعم إنه القماش، ولكم أن تستمعوا إلى فرحة النصر وصرخة فؤاد المهندس عندما أطلقها مدوية نتيجةً لما أخرجت له ولأول مرة بعد جهدٍ مضنٍ: القماش.
وللقماش سحره الخاص الذي يجعلك تستطيع الإمساك بأي معضلة، بل والإسهال في قصها والإسراع في عرضها ذلك أننا جميعًا لا ننتظرُ رئيسًا بحلته العسكرية ولا المدنية أو الدينية، بل نحن على مشارف ما نسميه جميعًا بـ "الرئيس التفصيل".








شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق