الناس والمجتمع >

الدكتورة ملك زرار: قوانين الفساد جعلت العلاقة الزوجية حلبة مصارعة



كتب : خيري منصور



الدكتورة ملك زرار المحامية بالنقض والداعية الإسلامية توضح أن الله عز وجل نظم العلاقة الزوجية تنظيماً شرعياً محكماً لا يستطيع أي تنظيم بشري أن يصل إليه فنالت اهتماماً من كافة الأديان السماوية، وأحكم الإسلام قواعدها، ولكننا أفسدنا البناء الشرعي، فاقتبسنا قوانين ليست من الإسلام ولا تمت له بصلة مثل الطاعة فتحولت العلاقة الزوجية إلي حلبة مصارعة لا تنتهي بفوز طرف علي آخر، بل تجلب الخسارة للجميع، أما قضايا الإرث فلا تتوافر لها الحماية الشرعية والقانونية التي وضعها الإسلام، فتمت صياغتها بنصوص قانونية دون تفعيل.

وأضافت: فلو قدر لي أن أكون عضواً بمجلس الشعب سأقدم ما يساعد علي اقتلاع جذور تلك القوانين.. كفانا قوانين يهودية تارة، وفرنسية تارة أخري، وتفسير القوانين بأحكام غيرنا في قضية الأضرحة اهتممنا بالحواشي، ومن يهتم بالحواشي ضاع بلاش، فأي إنسان تمتد يده، أو يعتدي علي ضريح.. فهو جاهلي، وأقول لهم بدلاً من هدمها عليهم أن ينشروا الوعي، وتبليغ رسالة محمد صلي الله عليه وسلم فهو لم يهدم صنماً ولم يقترب من قبر، الكل الآن يتكلم.. من يعرف ومن لا يعرف، فالثورة الحقيقية أن نثور ثم نعمل وإلا فالثمن سيكون فادحاً، أما مصر فستظل آمنة ومؤمنة وكل من يحاول العبث بها سيأخذه الله أخذ عزيز مقتدر.






شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق