اعمال ساخرة >

كعك العيد



كتب : خالد مختار

 

من حكاوي الكعك

 الآن تتزين المحلات بكعك العيد مع غلو الأسعــــار  

وكعك العيد أصناف وأشكال ودائما نحتار عندما نختــــار

قال الأب لابنته  ما  النوع المفضل لكي من كعك العيد يا منـــــار؟؟

فأجابت الفتاه اه يا ولدي العزيز البتي فور أبو 80 جنية للكيلو هو أحسن اختيــــار

وشكله يدل علي انه شهي للغاية واه علي جماله يثير الأنظــــــار  

فضحك والدها  وقال نعم ما أجمل منظره وأنت يا وليد ما صنفك المختــــــار ؟؟

فنظر الشاب بتمعن وقال أنا اعشق البسكويت أبو 60 جنية للكيلو واه من سعره النــــــار

ولكن ما أجمل طعمه يا ولدي العزيز مع كوب من الشاي في وقت إشراق النهــــار

فضحك الأب وقال ابن أبيك صحيح عندك كل الحق أيها الفتي المكـــــار 

فقالت الفتاه وأنت يا ولدي العزيز ماذا تفضل أم محتــــار؟؟

وسط لمعان عين الأب والنفس الطويل الذي أخذه قبل القــــرار

 واللسان الذي تحرك يمينا ويسارا كأنه الثعلب المكـــــار

انا اعشق القرص بالعجوة أبو 75 جنية للكيلو  ليخفي من  فمي طعم المـــــرار

ما أجمل أن افطر بيه كل صباح و يرحمني من الفول أبو زيت حــــــار 

وقالت الأم" بطلوا  بص علي حاجة الناس ويلا عشان اقترب وقت الإفطـــــار

فامسك الأب يد أبنائه وجري مسرعا في اتجاه الميكروباص وقلبه يحمل المـــــرار 

وقال بصوت خافت هو لا أكل ولا فرجة  اللهم اجعلنا بئا من الأخيــــــار

فسمعته أذن الأم وقالت متخفش يا أبو وليد وسيبك من دي أفكــــــار

 هبئا أعملكم 2 كيلو قرقيش بإيديه وأرحمك من غلو الأسعـــــار  

فضحك الأب وامسك يديها وقال دائما أصيلة يا أم منـــــار

فقالت :طب أيدك بئا علي 300 جنية للقرقيش وعنيها بطق شـــــرار

 

 

 

                                                   ما أجمل العيد وانتظاره

                                       وما أجمل الرضا رغم صعوبة وغموض الظروف

                         عيد  فطر سعيد وكل سنة وانتو طيبين يا أجمل فسبوكيين في الدنيا

 








شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق