مقالات الكتاب >

أمريكا الوجه الآخر‎

بقلم محمد الشافعي فرعون



-  تحرص أمريكا على إظهار الوجه المشرق لهــــــــا بإعتبارهـــــا إحدى الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن المسؤول عن حفظ السلام والأمن الدوليين ، وعلى أنهــــــــا راعية الديمقراطية في العالم ، والداعمة للحريات ، والحامية لحقوق الإنســـــــــــان ( كما تدعي ) .



ويشهد الواقع أن هذا الوجه ما هم إلا قناع زائف لستر الوجه الحقيقي القبيــــــــــح لها ،والذي يتضح مدى زيفه يوما بعد يوم من خلال ما يقوم به جنودهــــــــــــا في البر والبحر والجو من أعمـــــال بلطجة ، وتجاوز للقانون والأعراف الدولية ، وإنتهاك لسيادة الدول ، وخرق لمجالاتهــــــــا الجوية ، وإنتهاك لأراضيهــــا ، وخطف لمواطنيهــــــــا أو قتلهم .

في وقت متأخر من ليـــــل السبت (5 ) اكتوبر 2013 أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية ( جورج ليتل ) عن قيـــــــــام قوة عسكرية تسللت فجرا الى طرابلس ( بليبيا ) وأسرت أبو أنس الليبي القيادي في تنظيـــــــم القاعدة ، وأضاف أن قوة عسكرية أخرى إستهدفت إسلاميا ( بالصومال ) ينتمي الى حركة الشباب الاسلامية .

وفي فجر الاثنين ( 2) مايو 2011 م قامت قوة مكونة من (15) فردا تابعة للبحرية الامريكية بمداهمة مقاطعة  أبوت آباد  ( الباكستـانية ) وقتل اسامة بن لادن .

ومن قبل (4) سنوات قامت قوات كوماندوز أمريكية بمداهمة الأراضي ( الصومالية ) وقتل صالح علي النبهان القيادي في تنظيـــــــــــم القاعدة .

تجاوز أمريكي ( منفرد ) لسيادة الدول ، وتعدي  على أراضيهــــــــا ، وإختراق لمجالاتهــــــا الجوية ، فخطف في ليبيا وقتل في الصومال وباكستان ، دون مراعاة لعضوية هذه الدول في الأمم المتحدة وما يترتب على هذه العضوية من حقوق ، أو لباقي الدول الأعضاء ، ولزوم جمعيـــــــات حقوق الانسان ومنظمات المجتمع المدني حول العالم لصمت القبور حيــــــــال هذه التعديـــــــات السافرة إلا ما يخص اسرائيل ومواطنيهــــــا ، وسط غيـــــــــاب تام لصوت المجتمع الدولي وأممه المتحدة ومجلس أمنه .

بلطجة أمريكية ، وتخاذل دولي ، وتهاون للدول المنتهك سيادتهـــــــا ، حيث تؤكد الحكومة الليبية أنها تتابع أنباء عملية الإختطاف مطالبة واشنطن بتوضيـــــــحات ، ومن قبل في واقعة قتل بن لادن الخارجية الباكستانية عبرت ( فقط ) عن قلقهــــا العميــــق إزاء عمل من جانب واحد غير مصرح به .

وتصريــــــح ( فج ) يزيد الوجه القبيـــــــح قبحا لوزير الخارجية الأمريكي ( جون كيري ) في رده على سؤال عما إذا كان قد تم إبلاغ السلطات الليبية مسبقا بعملية أسر ( ابو أنس الليبي ) فأجاب أن واشنطن إعتادت عدم الدخول في التفاصيــــــــل .

هذه هو الوجه الحقيقي ( القبيح ) لأمريكــــــا ، ولن تفلح كل جهودهـــــــا مهما حاولت في ستره بأقنعة ملونة بالديمقراطية أو الحرية أو حقوق الإنسان .

               محمد الشافعي فرعون 

                   الرياض في 9/10/2013






شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق