أعمال ساخرة >

كلمات اسبايسي - 38



كتب : محمد الشافعي فرعون




- حكومة انقـــــــــاذ تعني : ( سارينة ) اسعـــــــاف تقطع الاشارات المقفولة ،
  تجري  بسرعة البرق دون خوف من الردار ، وتشق سكون الروتين فتوقظ الجميع
  لافساح الطريق ، وتقديم المساعدة العاجلة .
  فان تعذر على الارض كان الاسعاف الطائر فوق الاشارات والشوارع والمدن
  والقوانين ، ورفع حالة الطوارئ في القصر العيني الى القصوى  ، خوفا على حياة
  المريض ، وحرصا على سرعة انقاذه .
  والمشاهد حاليا (على مايبدوا ) انه يجري التحضير لانتاج فيلم عن ( الانقاذ ) حيث
  تعذر في الواقع فجاري اثباته بفيلم تسجيلي مدته شهرين (وفقا لتقدير رئيس
  حكومة الانقاذ ) ، ويصر الدكتور الجنزوري ان يكون الفيلم من اخراج يوسف
  شاهين ،  وتم حجز استوديو التصوير والتعاقد مع الفنيين والفنانين ، وفي انتظار
  وصول يوسف شاهين ......،  البقية في حياتكم : مات المريض ، ومات يوسف
  شاهين، ولن يتم انتاج الفيلم.
- اذا قبلنا بمبدأ تعييـــــن (رجل أمن ) وزيرا للإعلام ، فيجب ان نقبل أيضا
  تعييـــــــــن (إعلامي ) وزيرا للداخلية ، ليتم إنتاج قنابل الغاز المسيلة للدموع 
  تحت رعــاية وزير الإعلام ، وإنتاج فوازير رمضان تحت رعايــــــة وزير الداخلية
  ، وتتولى  وزارة الإعلام التصدي للمتظاهريـــــن واطلاق خراطيم الميـــــاه وقنابل
  الغاز لتفريقهم ، لتقوم   كاميرات وزارة الداخلية بالنقل المباشر على الهواء
  للمصادمــــــات التـــــــي تتم بين المتظاهرين وقوات وزارة الإعلام بالتحرير
  والعباسية ، ولتندد المنظمـــــــــات الدولية وجمعيـــــــــــات حقوق الإنسان
  المصرية بإستخدام وزارة الإعلام المفرط للعنف  في تعاملها مع المتظاهرين ،
  ويطالب الثوار النائب العام بإقالة وزير الإعلام وبالتحقيـــــــق معه  بتهمة قتل 
  المتظاهريـــــن ، قبل أن تعلن وزارة الداخلية خبر إعتقال وزير الإعلام في صدر
  نشرتها المسائية والصباحية وتقديمه للمحاكمة العاجلة .

 






شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق