مقالات الكتاب >

ترزية قوانين من جديد

بقلم محمد الشافعي فرعون


القوات المسلحة مكانهـــــا الطبيعـــــي ثكناتهــــا العسكرية ، وأن تنزل الى الشوارع والميادين فهذا استثنـــاء تقتضيه الظروف القاهرة التي تطلبت ذلك ، ومع انتهــــــاء الإستثناء يعود كل شيء الى أصله ، والجيش الى ثكنــاته .



أما أن يتم انشــــــاء ورشة ترزية : قوانين وقرارات وتصريحــــــات لترقيع واصلاح وتعديــــل وتبرير وتمريــــــر وتجميــــــــل ما يقوله أو يصدره أو يصرح به المجلس العسكري ، ثم رفع الأيدي بالتحية العسكرية للمجلس بما يعني موافقة بالإجماع تحت مسمى ( مجلس استشـــــاري ) أو (مجلس وصــــاية ) او (مجلس حسبي ) فالغرض واحد وان تعددت الاسمــــاء .

فهذا لايعني سوى أن حكومة الإنقـــــاذ بما لديهــــــا من صلاحيــــات غير مسبوقة ، تتضمن صلاحيــــــات رئيس الجمهورية ( وفقا لما نشر ) قاصرة وفاقدة الأهلية لعدم بلوغها السن القانونية ، ومشكوك في تصرفاتهـــــــــا ، ويخشى أن يقوم احد الفلول بإعطائهـــــا علبة بيبسي أو كيس شيبسي (للضحك عليها ) وأخذ ما في خزينتها من أموال .

                          






شاهد ايضا

0 Comments


اضافة تعليق